أبدت الممثلة السعودية أغادير السعيد استغرابها من حذف مشاهدها في مسلسل "قلب أبيض" الذي عرض مؤخراً على قناة MBC دراما وقالت بأن دورها في العمل كان واضحاً في السيناريو المكتوب وفي المشاهد التي صورتها مع مخرج المسلسل سامي العلمي لكن كل ذلك اختفى عند عرض المسلسل على شاشة التلفزيون.

وليست أغادير السعيد الوحيدة التي اقتطع من مشاهدها في "قلب أبيض" بل أيضاً الممثلة رانيا محمد والممثلة مروة محمد وهما من الشخصيات الرئيسية فيه. تقول أغادير "بصراحة لم أكن أعلم عن بدء عرض المسلسل ولم أشاهده, إلا أن الزميلة رانيا محمد أخبرتني في اتصال هاتفي بحذف مشاهدنا من دون أن نعرف السبب وقد سمعت من يقول انه بسبب جرأة المسلسل.. رغم أنه يمثل قصة واقعية بحتة". وأضافت "بالنسبة لي الموضوع بسيط لكني كنت أتمنى لو أن فني المونتاج الذي حذف أدوارنا قد أتقن عمله.. فكيف أظهر في مشهد حفلة الزواج في بداية المسلسل ثم اختفي بالكامل؟".

من جانبها قامت "الرياض" بالاتصال على منتج المسلسل الفنان حسن عسيري لسؤاله عن حيثيات الموضوع فأجاب بقوله "بداية نحن نعتز بفناناتنا ونقدر كثيراً


حسن عسيري

تعاوننا معهن وما حدث لم يكن المقصود منه الانتقاص من حجم أي فنان إنما هو من أجل "شدّ" أحداث المسلسل وربطها إلى بعضها البعض في سياق متصل حتى لا يكون هناك ترهل أو زوائد قد تربك القصة ككل" ويضيف عسيري "وهذا يحدث معنا في كل مسلسل ننتجه حيث يستحيل علينا أن نصوّر بالضبط "وبالملّي" المشاهد التي نريدها فيكون لدينا مشاهد زائدة لا بد من قطعها ليظهر المسلسل بالشكل المقبول. وعملية القطع متروكة للمخرج لأنه هو من سيتحمل النتيجة النهائية للعمل".

وشدد عسيري على أن مسألة حذف المشاهد لا يقصد منها التقليل من دور الفنان ولا من أهميته "إنه خيار نضطر له اضطراراً ولا أعتقد أننا وحدنا في المملكة من يقوم بهذا بل حتى على مستوى العالم يقوم المخرج بمنتجة العمل منتجة نهائية يزيل بها المشاهد الزائدة" ويضيف "العمل الفني يمر أولاً بمرحلة السيناريو المكتوب وهو يحتوي على كل شيء ثم تأتي المرحلة الثانية وهي التصوير ويتم فيها اختصار بعض المشاهد وزيادة بعضها تبعاً لظروف موقع


أغادير السعيد

التصوير ثم نأتي للمرحلة الثالثة والأخيرة وهي مرحلة المونتاج التي اعتبرها أهم مرحلة في الإنتاج لأنها هي التي تحدد الشكل النهائي الذي سيظهر به العمل للجمهور وعند هذه المرحلة نضطر أحياناً للاختصار لكي تكون القصة مشدودة وأيضاً التزاماً بوقت الحلقة المسموح به في القنوات.. ومن الضروري أن يعرف فنانونا بهذه الظروف التي تواجهنا فنحن في النهاية لم نتعاون معهم إلا لإيماننا بقدراتهم واحترامنا لمكانتهم".