قال باحثون استراليون إن مشاكل البصر تقصر أعمار كبار السن.

ربطت الدراسة التي نشرت في دورية " سجلات طب العيون" بين مشاكل البصر التي يتعذر علاجها وبين زيادة خطر الموت عند الذين تتراوح أعمارهم ما بين 49 و 74 سنة.

وحذر علماء من أن ضعف البصر قد يزيد خطر الوفاة الناتج عن الإصابات العرضية والسقوط أرضاً خلال المشي ، والإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والخرف والكآبة و حتى السرطان.

من العمر

واستند الباحث مايكل كاربا وزملاؤه من معهد وست ميد ميلينوم في سيدني في دراستهم على نتائج "بلو ماونتن للمسح البصري" والذي شمل 3654 شخصاً في التاسعة والأربعين من العمر و ما فوق ما بين عامي 1992 و 1994 ثم أعيدت عملية تقييم الحالة البصرية لهؤلاء بعد خمس وعشر سنوات على التوالي.

وبعد مضي 13 سنة على آخر مسح لمشاكل العيون التي عانى منها هؤلاء توفي 1273 شخصاً منهم بسبب مشاكل بصرية لم يتم تصحيحها أو معالجتها وكان من بينهم أشخاص دون الخامسة والسبعين من العمر.