بندر الرشود شاعر يعشق الكلمة المغناة ، قدّم عطاءات شعرية رائعة ، نجد في شعره المتعة والفائدة وجمال المعنى ، وقد نجح في توظيف المفردة للغرض المقصود بأسلوب راقٍ يرقى إلى مستوى المستمع فهو يكتنز في داخله الكثير من المشاعر الطيّبة ودائماً ما يبوح بأحاسيس صادقة بعيدة كل البعد عن التكلف .. قرأت له هذا البيت الذي يتحدث عن الأصحاب :

وين الخوي اللي تحزّم به اليوم

وين الرفيق اللي إذا طحت شالك

يتساءل شاعرنا بندر من خلال هذا البيت عن وجود الأصحاب الأوفياء أينهم ! لماذا أصبح من النادر أن تجد الصاحب الوفي الذي يقف بجانبك وقت الضيق ؟ .. وبالرغم من وجود الأوفياء ولله الحمد إلا أن شاعرنا تحدث بشجاعة عن الواقع المؤلم في هذا الزمن الذي يصيبك بالدهشة والحزن من حال بعض الأصحاب الذين يجدون الخداع والكذب بأساليب مشينة فقد صدق من قال : ( كل مرّ ، وأشرب مرّ ، ولا تعاشر مرّ ) .