نظمت حملة للتبرع بالدم لصالح الأطفال المرضى بالسرطان وذلك في فندق الازدهار هوليدي إن بالتعاون مع جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

حيث توقفت عربة التبرع التابعة للتخصصي على مدار اليومين بالفندق لاستقبال المتبرعين من موظفين وزوار قدموا للمساهمة في هذه الفئة التي تحتاج الدعم في ظل الظروف التي يمرون بها ومعاناتهم مع المرض المستمرة وحاجتهم للدم.

وأبدى المتبرعون سرورهم بالمشاركة في تقديم قطرات من الدم يمكن أن تساعد في إنقاذ حياة مريض من الموت وخاصة هذه الفئة التي هي بأمس الحاجة للدعم مؤكدين أهمية المشاركة في فعل الخير بشتى الطرق.

مديرة الجمعية الأستاذة ساميه محمد بن عامر عبرت عن سرورها بنجاح الحملة التي تصب في صالح الأطفال المرضى بالسرطان الذين ترعاهم الجمعية وهذه الحملة تأتي ضمن حملات أخرى ستنفذها الجمعية بين الحين والآخر بناء على توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيسة الجمعية ورعايتها الدائمة لأنشطة الجمعية معبرة عن شكرها للقائمين على الفندق وشركة مهد الضيافة لدورهما البناء في تنفيذ الحملة.