عملت بلدية محافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية على زيادة الرقعة الخضراء في المحافظة وبشكل كبير حيث أنهت زراعة الكثير من المسطحات الخضراء والحدائق العامة المجهزة بالكثير من ألعاب الأطفال وقامت بتنفيذ عدد من المسطحات الخضراء في أغلب أحياء المحافظة والطرق الرئيسية وتهيئة الحدائق العامة والعائلية والشبابية، ومضماراً للمشي يعد الأول من نوعه بالمنطقة .

وأوضح رئيس بلدية محافظة رفحاء المهندس محمد بن عبدالهادي العمري ل"الرياض" أن البلدية جندت كافة إمكانياتها من أجل تهيئة مواقع عدة في المحافظة ليستفيد منها الأهالي والمقيمون والزائرون حتى يقضوا فيها أجمل الأوقات.

وأضاف ان هناك أكثر من (29) حديقة ومتنزهاً بالمحافظة تستفيد منها مئات العوائل من الأهالي والزائرين وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه الحدائق والمسطحات أكثر من (600.000) متر مربع مشيراً إلى أن هناك لمسات تجميلية على شوارع وميادين المحافظة الرئيسية تمثلت في زراعة الجزر الوسطية للشوارع بمسطحات خضراء وعلى جوانبها الورود على امتداد الشوارع الرئيسية والميادين بمساحة تقدر بأكثر من ( 50كلم طولي).

و قال أنه يجري حالياً استكمال العديد منها إضافة إلى أن إدارة الخدمات بالبلدية بكافة أقسامها تقوم بجهود مضاعفة في تقديم الخدمات لمرتادي المرافق والمتنزهات وذلك بصيانة الإنارة وتقليم الأشجار وتكثيف أعمال النظافة والصيانة في جميع الحدائق والمتنزهات داخل المحافظة وبالذات الحدائق التي يكثر روادها، والبلدية تقوم بجهود متواصلة من أجل تأدية واجبها نحو المواطنين والمقيمين والزائرين.

وتشهد الحدائق والمتنزهات اقبالاً متزايداً، وقدم الكثير من المواطنين والمسافرين المارين بمحافظة رفحاء عبر طريق الشمالي الدولي شكرهم إلى رئيس بلدية رفحاء ومنسوبي البلدية على الجهود الكبيرة التي بذلوها في تنفيذ العديد من الحدائق والمسطحات الخضراء بالمحافظة والشوارع الرئيسية والتشجير المميز وزيادة المسطحات الخضراء التي أصبحت متنفساً سياحياً للجميع. و ناشد رئيس بلدية رفحاء الجميع للاستفادة من هذه المرافق واستغلالها الاستغلال الأمثل والمحافظة على محتوياتها.