انضم مؤخراً إلى برنامج حاضنة بادر لتقنية المعلومات والاتصالات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مشروع: (المدرسة الالكترونية التعليمية الأولى) وهو عبارة عن موقع متخصص عبر الانترنت في منح دروس تقوية عن بعد للطالبات في المناهج التعليمية السعودية وحفظ القرآن.

وقالت نور العبدالكريم مديرة الحاضنة النسائية ببرنامج (حاضنة بادر) إن هذا المشروع يخدم الطالبات اللاتي يحتجن إلى دروس تقوية ويجدن الحرج آو المشقة في الخروج من المنزل، أو في استقبال المعلمة في بيوتهن، وبإشراف وإدارة كفاءات نسائية سعودية معنية بالإشراف على اختيار المعلمات بدقة وعناية لتتوافق مع حاجات ورغبات الطالبات المشتركات في الموقع.

وأشارت العبدالكريم إلى أن المشروع سيستفيد من الدعم المقدم من قبل حاضنة بادر لتقنية المعلومات والاتصالات والمتمثل بتطوير مهارات صاحبة المشروع في فهم الجوانب الإدارية والمالية المتعلقة بمشروعها، الوصول إلى السوق المستهدف، المساعدة في التسويق والترويج، المساعدة على الوصول إلى قنوات التمويل المناسبة.

وأضافت أن هذه الخدمات يتم تقديمها من خلال فريق من الخبراء والاستشاريين الذين يقدمون الدعم الكامل خلال مدة الاحتضان، وبالتعاون مع عدة جهات حكومية وتجارية مثل بنك التسليف والادخار السعودي، صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، شركة الاتصالات السعودية، وشركة أول نت.

الجدير بالذكر أن (المدرسة الالكترونية التعليمية الأولى) تعد المشروع النسائي الأول الذي يتم احتضانه من قبل حاضنة بادر لتقنية المعلومات والاتصالات التي تستهدف دعم وتشجيع الإبداع والابتكار واستثماره تجارياً، وتستهدف المواطنين السعوديين رجالاً وسيدات، وتقدم خدماتها في مبنى مجهز ومخصص لتنفيذ هذه الخدمات حسب أفضل الممارسات الدولية.