افتتح مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي بن محمد باداود برنامج لقاء الشؤون الصحية بالقطاع الصحي الخاص الذي أقيم بمركز التدريب والابتعاث بصحة جدة، حيث ألقي كلمة رحب فيها بالمشاركين في هذا البرنامج الذي يهدف إلى توضيح الإجراءات الموحدة للتعامل مع الحالات المشتبهة والمؤكدة من انفلونزا الخنازير H1N1 وذلك حسب التعاميم الواردة من وزارة الصحة بهذا الصدد التي تم تعميمها مسبقاً. وأكد أن وزير الصحة قد وجه بإقامة هذا البرنامج بمشاركة جميع أطباء القطاع الخاص لتوظيف هذه الإجراءات الموحدة للتعامل مع المرض كنظام التبليغ والمراقبة للحالات المصابة كما يسهل عملية التعرف إلى الحالة والتدخل العلاجي بشكل أسرع حيث ارتأت الوزارة نظراً للتغيرات السريعة وتوصيات منظمة الصحة العالمية تحديث للمعلومات وكيفية التعامل مع هذا الفيروس وما الإجراءات التي تتم مع المخالطين والمشتبهين عند وجود أي حالة مشتبهة وكيفية التعامل معها عن طريق المختبرات بحيث يحضر ممثل من كل مستشفى خاص لهذه الدورة ويستمع إلى أحدث التوجيهات والتوصيات العالمية حيال هذا المرض.

وأشار الدكتور باداود إلى طرائق الوقاية من هذا المرض؛ لأن الوقاية هي الأساس وتأتي بتجنب الاختلاط بالشخص المصاب وغسل الأيدي بالماء والصابون وضرورة تغطية الأنف والفم بالمنديل عند السعال أو العطاس كما تأتي الوقاية أيضاً عن طريق التغذية السليمة واخذ قسط كاف من النوم وممارسة التمارين الرياضية باستمرار وإذا كانت الوقاية هي خير من العلاج فان على الجميع اتباع أساليب مكافحة العدوى الأساسية عند الإصابة بأي مرض، وأن تكون هذه هي ثقافة المستقبل الصحية. تلا ذلك محاضرة ألقتها مساعد مدير الشؤون الصحية للرعاية الصحية الأولية والطب الوقائي الدكتورة نهي دشاش كانت المحاضرة بعنوان (مقدمة عن أنفلونزا الخنازير). كما ألقي مدير الشؤون الوقائية بالرعاية الصحية الأولية بصحة جدة الدكتور عادل بن محمد تركستاني محاضرتين الأولي كانت بعنوان (تاريخ ظهور إنفلونزا الخنازير في المملكة والدراسات الوبائية الخاصة بها) أما المحاضرة الثانية فكان عنوانها (نظام التبليغ والمتابعة الحالات أنفلونزا الخنازير) حيث تطرق الدكتور عادل في محاضرته إلي نظام كيفية التعامل مع الحالات المتشبهة واستقبالها في المستشفيات بعيادات منفصلة منعاً من انتقال العدوى إلى المراجعين بأقسام الطوارئ والعيادات الخارجية.