فقد مواطن سعودي يوم أمس الأول ثلاثة من أفراد أسرته وهم زوجته وابنتاه في حادث مروري مؤسف بمقاطعة تشنغهاي شمال غرب الصيني أثناء قيامهم برحلة سياحية حول المدينة.

وتوفي أفراد الأسرة الثلاثة ومعهم السائق عقب اصطدام السيارة التي تقلهم بحافلة ركاب عائدة من منطقة سياحية تبعد 100 كيلو عن مدينة "شي نينغ" عاصمة إقليم تشنغهاي مما ادى الى سقوط الحافلة على سيارتهم الصغيرة ولم يصب الأب وابنه البالغ من العمر خمسة عشر عاما بأذي لكونها كانا يستقلان سيارة أخرى.

وفور تلقي السفارة الخبر سارع سفير المملكة في بكين المهندس يحيى الزيد للاتصال بوزارة الخارجية الصينية والتنسيق مع السلطات المحلية لمعرفة أبعاد الحادث.

وقد توجه السفير إلى المدينة التي وقع فيها الحادث والتي تبعد عن العاصمة بكين ساعتين ونصف والتقى نائب المحافظ ورؤساء الجهات الحكومية الذين قدموا له التعازي ثم انتقل السفير الزيد إلى مقر سكن المواطن وابنه وواساهما.

ويواصل مسؤولو السفارة جهودهم لإنهاء إجراءات نقل الأسرة السعودية إلى المملكة في أقرب وقت ممكن. وعلى الصعيد نفسه توجه وفد من الجمعية الإسلامية الصينية إلى المقاطعة التي شهدت الحادث لتقديم واجب العزاء لرب الأسرة.