تعرضت خزانات مياه منازل بعض أهالي حي البديعة بالرياض وتحديدا المخططين الأول والثاني إلى اختلاطها بالديزل، حيث لاحظت مجموعة من ساكني الحي اختلاف طعم الماء ووجود مادة زيتية فيه.

(الرياض) التقت المواطن سالم بن سيف الذي قال: إنني وجيراني قمنا بفتح الخزانات يوم الأحد الماضي بعد أن تحسسنا رائحة الديزل في الماء وتفاجأنا بوجود بقع من الزيت سوداء اللون تعلو المياه داخل الخزانات، وعلى الفور قمت بالاتصال بطوارئ المياه الذين ابلغوني بإرسال احد موظفيهم للوقوف على المشكلة واخذ عينة من المياه وقد حضر بالفعل إلا انه لم يأخذ شيئاً من الماء لفحصه. ويضيف بن سيف اتصلوا بي من صباح الغد (الاثنين) وابلغوني بحضورهم حيث قدموا لي ورقتان لتنظيف خزان منزلي العلوي والسفلي على حسابهم، بالاضافه إلى إحضار وايت ماء لتعبئة الخزان مجاناً، وبالفعل تم ذلك ولم ألحظ بعدها اثراً للديزل. وتمنى سالم معرفة الأسباب التي أدت إلى تسرب الديزل إلى تلك الخزانات ومصدر هذا التسرب. ويقول حاولت ذلك إلا أن ذلك لم ينفع واكتفوا بقولهم إن التسرب قد يكون ناجما من إحدى محطات البنزين القريبة، مع العلم أن اقرب محطة لمنزلي تبعد حوالي كيلو متر! وعن عدد المنازل المتضررة قال في بداية الأمر كنت اعتقد أنها بحدود الأربعين منزلا، أما الآن فإنها تجاوزت المئة منزل فشوارعنا تملؤها المياه صباح مساء بسبب تنظيف الخزانات حيث مازالت شركة التنظيف إلى أمس (الخميس) تقوم بتنظيف خزانات المنازل. وعما إذا كانت المياه المختلطة تسببت في وقوع أضرار قال إن أحد جيرانه تعرض جسمه للحساسية بعد أن قام بالاستحمام في منزله جراء تلوث المياه. وطالب المواطن بن سيف في ختام حديثه ل "الرياض" بأن يفتح تحقيق في الأمر، وان يحدد مصدر هذا التلوث وكيف حدث، فالتلوث لابد أن يكون له مصدر، لاسيما وان المياه تمر عبر خطوط وأنابيب آمنه لكل المنازل.


الشوارع ممتلئة بالمياه