تعرضت سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة فجر أمس الخميس لحادث انقلاب عند مدخل تبوك نتيجة لارتطامها بسيارة أخرى من نوع مرسيدس ، حيث كانت سيارة الإسعاف قادمة من محافظة ضباء باتجاه مستشفى الملك خالد المدني بتبوك وهي تحمل مريضاً .

وفي التفاصيل بأن قائد الإسعاف كان برفقته مريض تم تحويله من مستشفى ضباء إلى العناية القلبية الفائقة بمستشفى الملك خالد وعند وصوله لأول إشارة عند مدخل تبوك قام بقطع الإشارة كما هو متعارف عليه ومصرح به لسيارات الإسعاف والإنقاذ وبعد أن التزم بمساره الأيمن ووضع كافة الاحتياطات من تشغيل الفلشر وأجهزة التحذير وعند توسطه بالتقاطع تفاجأ بسيارة من نوع مرسيدس تعترض مساره مما أدى إلى ارتطامه بها وانقلاب سيارة الإسعاف التي كانت تحمل المريض وابنه وطبيباً وممرضاً بالإضافة إلى قائد الإسعاف وإصابة قائد السيارة الأخرى بإصابات بسيطة وتم نقل جميع الحالات عن طريق المارة من المواطنين إلى مستشفى الملك خالد المدني .

وباشر الحادث ميدانيا العقيد محمد النجار مدير مرور منطقة تبوك الذي أوضح بأن سبب الحادث هو قطع الإشارة من قبل قائد الإسعاف وعدم احترام وتقدير سائق السيارة الاخرى لمثل هذه الحالات والتي كان من المفترض أن يقف أو يفتح المجال لسيارة الإسعاف فور سماع أصوات الإنذار ومشاهدة الإسعاف.