تضطر الظروف الاقتصادية الراهنة جميع مواطني فرنسا إلى التقشف في مصاريفهم باستثناء شخص واحد فقط وهو الرئيس نيكولا ساركوزي /54 عاما/.

وكانت الميزانية الخاصة للرئيس الفرنسي مسألة سرية تماما إلا أن ساركوزي كشف عن هذا الأمر كأول رئيس فرنسي يتخذ مثل هذه الخطوة.

وينفق ساركوزي 280 ألف يورو سنويا على الورود التي يجب أن تكون في قصر الإليزيه يانعة باستمرار وفقا لتقرير نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار في موقعها الإلكتروني أمس الخميس.

وعندما يسافر الرئيس الفرنسي بشكل شخصي فإن طائرة ترافقه دائما ليتمكن من العودة في أي لحظة إلى باريس حال حدوث مسألة طارئة.

ويمتلك الرئيس الفرنسي 61 سيارة خدمة وطائرتي آيرباص وست طائرات فالكون.

وينفق الرئيس الفرنسي سنويا مليون يورو على المشروبات كما أن لديه نحو ألف موظف بينهم 44 سائقا و87 طباخا.

ويمكن لساركوزي وزوجته كارلا بروني طلب الطعام في أي وقت إذ أن مطبخ الاليزيه في حالة تأهب على مدار الساعة.

ويستبعد الخبراء أن تثير هذه الأرقام حفيظة الفرنسيين الذين يرون ضرورة أن يجسد الرئيس بلادهم بشكل جيد.