بلغ عدد الطلاب الملتحقين بالبرامج الصيفية التي تنفذها إدارة التربية والتعليم بمحافظة الزلفي هذا العام وتستمر حتى العشرين من الشهر الجاري؛ أكثر من ألف وخمسمائة طالب، وهم موزعون على البرامج التالية: النادي الصيفي بمدرسة عمر بن الخطاب والنادي الصيفي بمدرسة الشيخ ابن باز والمدرسة الصيفية بمدرسة الإمام محمد بن سعود والملتقى الصيفي لرعاية الموهوبين بمدرسة الملك فيصل.

وقال: مدير العلاقات والإعلام التربوي أحمد بن صالح الخنيني إن الطلاب الملتحقين بهذه البرامج يُمارسون مختلف ألوان النشاط الاجتماعي والثقافي والمهني والفني والرياضي، ويُشاركون في مناشط متعددة مثل: الطهي الخلوي وسباق اختراق الضاحية وحملات التبرع بالدم وبرامج خدمة المجتمع، كما تُنفذ لهم بعض الدورات العلمية والزيارات التعريفية والرحلات الترفيهية، وذلك بهدف إثراء معلوماتهم وتنمية مواهبهم واستثمار أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، موضحاً أن أحد هذه البرامج يُعنى بالطلاب الموهوبين ويعمل على تقديم الرعاية العلمية لهم في الجوانب الإثرائية والتقنية والشخصية، وأشار إلى أن الخطة المنظمة لعمل البرامج الصيفية تتضمن تنفيذ العديد من البرامج التربوية والفكرية والسلوكية التي من شأنها العمل على غرس مبدأ الولاء والانتماء في نفوس الطلاب لدينهم وبلادهم وقيادتهم الرشيدة.

إلى ذلك فقد حضر مدير التربية والتعليم الأستاذ حمد بن منصور العمران ومشرف عام البرامج العامة والتدريب بالوزارة الأستاذ محمد حسن كتبي مساء الثلاثاء الماضي؛ سباق اختراق الضاحية الذي نظمه نادي مدرسة الشيخ ابن باز لمنسوبي الأندية وغيرهم من هواة الجري وبمسافة (5) كم، حيث تم تكريم الفائزين بالسباق وهم: سلطان اليامي (الأول) ورشيد ناصر الحمد (الثاني) وفهد سعود العلي (الثالث)، كما حضر مدير التربية والتعليم ومشرف عام البرامج العامة بالوزارة فعاليات مسابقة الطهي الخلوي بنادي مدرسة عمر بن الخطاب، حيث جاءت نتائج المسابقة على النحو التالي: واحة الكادي (المركز الأول) وواحة الياسمين (الثاني) وواحة الريحان (الثالث).