تحوّل عدد من السيارات الشبابية إلى واجهات إعلانية في شوارع الرياض بألوان صارخة تشد الانتباه لكثرة الإكسسوارات بها والكلمات والرموز والأشعار المكتوبة عليها.

واتجه الكثير من الشباب إلى اللحاق بهذه التقليعة كما تحولت التقليعة الجديدة إلى حرفة إذ توفر محال الزينة هذه الخدمة وتبتكر الكثير من التقليعات الجديدة.