نجحت السلطات الأمنية بسوريا في القبض على عصابة تمتهن سرقة السيارات والتي كان آخر ضحاياها المواطن طلفاح العنزي الذي تعرض لسرقة سيارته منذ أسبوعين وتم العثور عليها وهي بوضع سيىء للغاية .

وفي تفاصيل الحادث الذي رواه طلفاح في اتصال هاتفي مع (الرياض) أنه أثناء سيره بالطريق بحمص في المساء وبقرابة الساعة ال11,30 مساء وإذا بمجموعة مسلحة تستوقفه وتطلب منه تسليم سيارته من نوع لاند كروزر 2005 والتي كانت تحتوي جوازات السفر الخاصة به وبأفراد أسرته والخادمة تحت تهديد السلاح مما اجبره على تركها خوفاً على حياته وكذلك أفراد أسرته وبين العنزي أن الجهود التي بذلها المستشار بالسفارة فواز الشعلان كانت مثمرة جداً لاستعادة السيارة منذ تلقيه الخبر اذ اتخذ إجراءات فورية وسريعة . ويواصل العنزي قائلاً: رغم إني وجدت سيارتي بحالة متهالكة وأقرب ما يمكن أن توصف بأنها تالفة ولا يستفاد منها الا ان الموقف النبيل والمشرف للسفارة والمستشار بها أشعرني بالسعادة وخفف من خسارتي التي تكبدتها.

وختم بقوله:نحن الآن نتابع مع السلطات الأمنية التحقيق للعثور على الجوازات المفقودة وهي الأهم.