أوضح الأستاذ عبد الرزاق البلوشي مدير الوكالة العربية لأخبار الفلك والفضاء أن الشمس ستتعامد بحول الله وقوته على الكعبة المشرفة يوم الخميس القادم ، وسيكون هذا التعامد عند الزوال وقت الظهر في مكة المكرمة وذلك عندما يكون ميل الشمس مساوياً لخط عرض مكة المكرمة، بمعنى أن الشمس تكون في هذا اليوم فوق مكة المكرمة مباشرة وهذا يساعد في معرفة مكان القبلة لكل من يشاهد الشمس في ذلك التوقيت ممن يكون الوقت عنده نهاراً . ففي هذا التوقيت لو نظرت إلى الشمس من أي مكان في الكرة الأرضية ( بشرط أن يكون الوقت عندك نهاراً ) فاعلم انك تنظر في اتجاه القبلة. وأوضح البلوشي أن سبب هذه الظاهرة يعود لميلان محور الكرة الأرضية بزاوية 23.5 درجة الذي يؤدي بدوره إلى انتقال الشمس بين مدار السرطان شمالاً والجدي جنوباً مروراً بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حولها مرة كل سنة.