غطت سماء العاصمة وشمال وشرق ووسط المملكة أمس أتربة صاحبها رياح نشطة في الرياح السطحية ، وتسببت في تدني الرؤية بسبب العوالق التي صاحبها ارتفاع بدرجة الحرارة بدأ مع دخول موسم الجوزاء والذي يمتد 26 يوماً ..

وحذر الفلكيون من أنه مع دخول الجوزاء تشتد هبوب الرياح الشمالية المسماة برياح البوارح أو رياح السموم وهي رياح شمالية غربية يثور معها الغبار مع بداية شروق الشمس ، ويشتد مع الظهيرة وتخف حدته وتهدأ مع غروب الشمس ومن ثم يترسب الغبار .

وكانت مصلحة الأرصاد وحماية البيئة قد حذرت أول من أمس في بيان لها أن المملكة سوف تتأثر برياح نشطة مثيرة للأتربة قد تتحول إلى عواصف ترابية ابتداء من مناطق الحدود الشمالية إلى الرياض وقد يمتد تأثيرها إلى مناطق جنوب المملكة .. وتوقعت المصلحة أن تستمر هذه الأتربة حتى يوم الخميس القادم .