أكد الأمين العام لاتحاد الغرف الخليجية، عبد الرحيم نقي، أن تحديد مقر البنك المركزي الخليجي، في القمة التشاورية التي عقدت مؤخراً بالرياض، سيسرع في جهود دول المنطقة لإقامة الوحدة النقدية الخليجية.

وأوضح ل"الرياض" أن الوحدة النقدية هي إحدى الخطوات المهمة لإصدار العملة الخليجية، والتي ستساهم في حل الكثير من الأمور الاقتصادية العالقة بين دول المنطقة.

وبين أن من أبرز تلك الأمور العالقة موضوع الرسوم الجمركية، والتي سيساعد اعتماد عملة موحدة لدول الخليج في احتساب تلك الرسوم بسرعة أكبر، وتقليص الفروقات المالية التي تحتسب عند صرف قيمة تلك الرسوم وتحويلها إلى عملة خليجية أخرى.

وقال إن اختيار الرياض مقراً للبنك المركزي الخليجي، سيعطي البنك دفعة أقوى أمام البنوك المشابهة، وذلك لما تمثله السعودية من ثقل اقتصادي كبير على مستوى دول الخليج وعلى مستوى الاقتصاد العالمي.