فضلت السيدة الفرنسية الاولى كارلا بروني-ساركوزي تقبيل ملكة اسبانيا صوفيا على الانحناء امامها، لدى وصولها الى مطار مدريد في زيارة رسمية خطفت فيها الاضواء.وقبلت زوجة الرئيس نيكولا ساركوزي الملكة صوفيا على وجنتيها مرتين، الاولى لدى وصولها وزوجها الى قصر باردو حيث تمت استضافتهما والثانية قبل مأدبة الغداء في قصر ثرثويلا، مقر العائلة المالكة في اسبانيا.

لم يخف هذا التفصيل على العديد من الصحافيين الذين اتوا لتغطية وصول الرئيس الفرنسي وزوجته وكانوا يتساءلون ان كانت كارلا بروني ساركوزي ستكرر الانحناءة التي قامت بها امام ملكة انكلترا في لندن في آذار/مارس 2008، وجابت صورها العالم باسره.

بتحيتها هذه، لم تخالف بروني-ساركوزي البروتوكول الاسباني الاكثر ليونة مما هو عليه في البلاط البريطاني. وقال الناطق الرسمي باسم العائلة الاسبانية المالكة لوكالة فرانس برس "الانحناءة ليست فرضا بل عادة يعتمدها البعض".وقبلت السيدة الفرنسية الاولى الاميرة ليتيثيا، زوجة ولي العهد الاسباني الامير فيليبي، على وجنتيها ايضا في لقاء انتظرته الصحافة الاسبانية بشغف كونها اعتبرته "منافسة في الاناقة والجمال".

وكثرت التعليقات على الثوبين اللذين ارتدتهما السيدة الفرنسية الاولى في الصباح، ثوب اسود قصير فوقه بوليرو ابيض من تصميم عزالدين علايا وثوب بنفسجي غامق قصير باكمام طويلة مع حذاء اسود بكعب قليل الارتفاع، كما تمت مقارنتهما مع ثوب الاميرة ليتيثيا التوتي اللون وحذائها ذات الكعب العالي جدا.والتقطت عدسات المصورين صورا كثيرة للسيدتين وهما تصعدان جنبا الى جنب درج مدخل قصر ثرثويلا.

وقد نظم مساء الاثنين في القصر الملكي حفل عشاء على شرف الثنائي الرئاسي الفرنسي الذي كان مناسبة اخرى للمقارنة بين كارلا وليتيثيا، انما هذه المرة مرتديتين الثوب الطويل.