تخيل فقط تخيل انقراض كافة الشعوب العربية وبقاءك وحيداً كآخر إنسان يتحدث اللغة العربية !

تخيل فقط تخيل اختفاء كل العرب وبقاءك كوريث وحيد لقواعد اللغة والشعر الجاهلي والأدب الأندلسي !!

تخيل فقط تخيل اختفاء كل من يقرأ بهذه اللغة وبقاءك كآخر انسان يقرأ القرآن وكتب السيرة وكنوز السنة ... !!

في الحقيقة ؛ لست بحاجة للتخيل لأن حدثا كهذا تكرر قديما (سواء بصورة فعلية أو مجازية) لقبائل وشعوب نطلق عليهم "العرب البائدة" . ومن هذه الشعوب آشور والأنباط وعاد وثمود والعماليق وجرهم وجديس وأميم وعبيل ووبار .. وهي أقوام انقرضت قبل الجاهلية ومعلوماتنا عنهم وعن تراثهم ولغاتهم المحكية قليلة وغامضة بالفعل ..

وظاهرة الاختفاء هذه مازالت تحدث وتتكرر حتى الآن في كافة أنحاء العالم .. فرغم وجود 5000 لغة عالمية إلا أن معظمها في سبيله للانقراض كونها غير مكتوبة أو غير مفهومة للغير أو لا يتحدث بها سوى "بضعة" أشخاص .. وخلال القرن العشرين فقط انقرض أكثر من 1200 شعب ولغة وثقافة عالمية مثل شعب الأيكس في أوغندا ، والسوماريو، والبيبور، والكواكي والأتمبل في غينيا الجديدة وقبائل الأقزام في أوغندا وزائير وأكثر من 200 قبيلة هندية في أمريكا وكندا !!

وحسب مجلة "الجغرافيا الوطنية" فإن ما انقرض من اللغات الأصلية يفوق بكثير الموجود منها حالياً . وتعد اللغات الهندية في أمريكا وكندا من أسرع اللغات تراجعا واختفاء حول العالم .. وفي ألاسكا وحدها هناك 260 لغة هندية لايتعلمها الأطفال في المدارس (حيث الانجليزية هي لغة التعليم ووسائل الاعلام) .. وفي الإسبوع الماضي فقط مات هناك آخر إنسان يتحدث لغة الآياك عن عمر يناهز ال89 عاما (وكانت إمرأة تدعى ماري بيك عاشت كآخر إنسان يتذكر أغاني وأشعار وأساطير شعب الآياك الذي عاش في آلاسكا منذ آلاف السنين) ..

وحسب تقديرات اليونسكو تحتاج أي لغة إلى مائة ألف نسمة على الأقل كي تستمر في العيش والبقاء .. وهذا المعدل يعني أن هناك 162 لغة في افريقيا و140 في أمريكا ونصف اللغات المحلية في آسيا على وشك الانقراض في السنوات القليلة القادمة !!

والعجيب أن السبب الأول في انقراض هذه اللغات هو وجود لغة أخرى قوية تتوسع على حسابها .. فتوسع اللغة الانجليزية مثلا ساهم في انقراض معظم اللغات الأصلية في أمريكا وكندا واستراليا ونيوزلندا.. وسطوة اللغة الاسبانية أجبرت 370 لغة محلية على الاختفاء نهائيا من أمريكا الجنوبية .. وبسبب سهولة التواصل هذه الأيام أصبح 90% من سكان العالم يتحدثون حاليا ب11 لغة كبيرة فقط (من بين 10,000 لغة كانت موجودة حتى القرن الثامن)..

.... أيها السادة ..

لنحمد الله على انتمائنا للعرب الباقية ...

لنحمده ..

حتى لو كان بقاؤنا لا يضيف شيئاً للعالم ..