أكد عدد من منسوبي التعليم بمحافظة القطيف ان القرار الحكيم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والقاضي بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء دليل على بعد نظر قيادتنا الرشيدة لما يتمتع به سموه من حكمةٍ قيادية بصفته رجل الأمن والدولة الذي حمل همَ الأمة بكل أمانة وإخلاص فأحبه شعبه واستبشر خيراً بتقلده لهذا المنصب الهام، كما عبروا من خلال حديثهم ل «الرياض» بهذه المناسبة عن عظيم تهنئتهم لسموه الكريم.

وبين كل من مدير مكتب التربية والتعليم بالقطيف الأستاذ عبدالكريم بن عبدالله العليط ومساعديه محمد بن حمد الخالدي وسعود العبيد عن استبشارهم بهذا القرار الحكيم مقدمين خالص التهنئة لسمو النائب الثاني على الثقة التي أولاه إياها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده - حفظهم الله - واصفين هذا القرار بأنه أحد القرارات الحكيمة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن لما

يتمتع به سمو النائب الثاني من بعد نظر وخبرة قيادية منوهين بدوره الكبير في محاربة الإرهاب والقضاء على خلاياه بفضل الله تعالى مستشهدين بالانجاز الأمني الذي تحقق هذا الأسبوع من خلال الإطاحة بخلية إرهابية كانت تنوي استهداف رجال الأمن من خلال عمليات الخطف والسطو المسلح مختتمين حديثهم بالدعاء بأن يمن الله بالشفاء التام على سمو ولي العهد وان يلبسه ثوب الصحة والعافية وان يوفق النائب الثاني ويسدد على طريق الخير خطاه.

ونوه مسؤول النشاط الطلابي بمدرسة جعفر بن أبي طالب الابتدائية بالقطيف عبدالله مطلق الشكره بحكمة القيادة التي تجلت في اختيار الأمير نايف لهذا المنصب لما يمتلكه من الخبرة الطويلة كأحد رجالات دولتنا المباركة، وشهدت له العديد من المواقف التي عكست ما يتمتع به حفظه الله من حكمة وبعد نظر وتحملٍ للمسؤولية ودور بارز في اجتثاث الإرهاب في سبيل تأمين الأمن لمواطنيه .

كما وصف مدير مدرسة الساحل الثانوية الأهلية بالقطيف جعفر حسن آل حمود القرار السامي بتعيين سموه بالحكيم نظراً لما يتمتع به سموه من مكانة ودراية واسعة، فسموه شهد مراحل التطور التي مرت بها بلادنا الحبيبة وساهم بخبرته الواسعة في إدارة الجانب الأمني بكل اقتدار في مرحلةٍ تعد من أهم المراحل لما يمتلكه سموه من رصيد عال بأمور القيادة والدولة وبما يحمله من صفاتٍ شخصيةٍ وعلاقاتٍ واسعةٍ على المستويين الإقليمي والدولي .

ونوه عبدالله بن عبدالعزيز اليوسف أحد ملاك المدارس الأهلية بالقطيف بحكمة القرار الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين لحاجة الوطن لرجل لشخص سمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز الذي تشهد له أفعاله في إرساء الأمن وقطع الفتنة والقضاء على ما يخل بأمن بلادنا المباركة، فالمواطنون جميعاً استبشروا بهذا القرار كون سمو النائب الثاني رجل دولة متمرسا في القيادة تشهد له سيرته الحافلة بالإنجازات .