أكد الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم فيصل عبدالهادي عدم إمكانية تقديم بقية مباريات الدوري أو تأخير لقاء الهلال والاتحاد لأهميته ومطالبة الجماهير بمتابعته، وقال: "لا يمكن التقديم أو التأخير بأي من المباريات، نظرا لانطلاق بطولة كأس خادم الحرمين للابطال يوم الجمعة المقبل، وأي تأجيل سيعطي افضلية لفرق على حساب اخرى".

واشار العبدالهادي الى ان تتويج بطل الدوري من قبل الأمير سلطان بن فهد، سيكون من خلال وقوفه فوق المنصة الخاصة التي سيقام عليها التتويج داخل ارض استاد الملك فهد، وهي المرة الأولى التي يتم فيها وضع منصة على طريقة الدوري بأوروبا.

وعن زيادة أندية دوري المحترفين والدرجة الأولى اوضح: "لا توجد نية لزيادة عدد الأندية بأي مسابقة، والزيادة لا تتم إلا بخطة مستقبلية، والخطة تترتب عليها أمور أخرى ذات علاقة بتنظيم المسابقة والإشراف عليها من مختلف اللجان".

وعن تحميل المسؤولين في نادي ضمك الأمانة العامة بالاتحاد السعودي لكرة القدم مسؤولية الإنذارات لعدم إبلاغ النادي بها قال: "الأمانة بريئة من اتهامات الضمكاويين براءة الذئب من دم يوسف، وخطأ النادي لا نتحمله، وإلا لأصبحت أخطاء جميع الأندية ذنب الأمين العام، وهذا الكلام غير صحيح وليس منطقيا، فاللوئح واضحة".

وأضاف: "من حق النادي الاستفسار عن البطاقات الملونة واللاعبين الموقوفين، ويحق له طلب صورة من الاسكورشيد الخاص بالمباراة، ليعرف اللاعبين الذين تعرضوا للإنذارات، وهذه مسؤولية إداري الفريق، وسبق أن شارك لاعبون موقوفون مع فرق أخرى وقدمت ضدهم احتجاجات".

وأشار الأمين العام إلى انتهاء التحقيق فيما حدث بملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع من إذاعة نتيجة مباراة الهلال والاتفاق أثناء لقاء الوحدة والاتحاد، وسيصدر اليوم (الخميس) توجيه الأمير سلطان على التوصيات التي تم رفعها إلى له للاطلاع عليها.

وعن تذمر العديد من الجماهير وحرمانها من الاستمتاع بمباريات الدوري لإقامتها وسط الأسبوع قال: "هذا الأمر يحظى باهتمام رئيس هيئة دوري المحترفين الأمير نواف بن فيصل الذي أوصى بإعادة صياغة العديد من الأمور للمسابقات ومن ضمنها دوري المحترفين، وإقامة المباريات في وقت مناسب للجميع".

وختم فيصل عبدالهادي حديثه قائلا: "الرئاسة حريصة على تمويل الأندية، وهيئة دوري المحترفين حريصة على زيادة موارد الأندية في كرة القدم خصوصاً، لتكون كرة قدم احترافية أكثر من السابق، ترتقي لطموحات الجميع".