تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله تنظم جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية اليوم الاحد ندوة " الانتماء الوطني في التعليم العام رؤى وتطلعات" وتستمر ثلاثة أيام.

أوضح ذلك مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل وقال:إن هذه الرعاية الكريمة التي حظيت بها الندوة تدل على اهتمام القيادة الرشيدة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين بتعزيز روح الانتماء للوطن .

وبين أن الندوة لها أهمية خاصة في زرع روح الانتماء للوطن الذي ننتمي له ونفتخر به فالانتماء للوطن يأتي بعد الانتماء للدين ويعد من أهم الانتماءات التي يجب أن تعيش في وجدان الفرد فشعور الانتماء الوطني هو أول خطوة في نجاح الوطن أو الامة فكيف لأمة أن تتقدم وتتطور وترتقي دون سواعد أبنائها فالأمم ترتقي بفكر مفكريها المستنير وأبحاث علمائها المبدعين وعرق عمالها المجتهدين وهذا كله لا يأتي بالعمل دون انتماء للوطن فالانتماء هو المحرك الاساس للابداع والتفوق والتطور.

وأضاف أن الانتماء الوطني يعني حب الوطن والاستعداد للتضحية من أجله والمحافظة على كيانه الاجتماعي من خلال الالتزام بالقيم الوطنية السائدة في مجتمعه والانتماء من الفطر التي فطرنا الله عليها والتي لا تخرج عن الشريعة الاسلامية ومبادئها ألا أنها تحتاج بجانب ذلك الى رعاية وتنمية ومقومات شرعية اجتماعية يرتكز عليها فتكون منطلقا لذلك الامر الذي جعل الجامعة تقيم ندوة في الانتماء الوطني في التعليم العام.

يذكر أن الندوة تهدف الى التأصيل الشرعي لمفهوم الوطنية والتأكيد على الحقوق الشرعية للوطن والآثار السلبية المترتبة على الاخلال بالانتماء له وبيان دور موسسات التعليم العام والقيادات التربوية في تحقيق الانتماء الوطني وأبراز رسالة معلم التعليم العام في تحقيق الانتماء الوطني وتوجيه برامج أعداد المعلمين وتدريبهم لغرس قيم الانتماء الوطني في نفوسهم ونفوس تلاميذهم وبيان مكانة المناهج الدراسية في تحقيق الانتماء الوطني ومراعاة ذلك في تطوير المناهج وإبراز دور مقررات العلوم الشرعية والتربية الوطنية في تحقيق الانتماء الوطني وبيان دور النشاط الطلابي في مراحل التعليم العام في تحقيق الانتماء الوطني والتأكيد على دور المناسبات العامة في المملكة العربية السعودية في تحقيق الانتماء الوطنى والاستفادة من خبرات وتجارب بعض الدول العربية والاسلامية والعالمية في غرس الانتماء الوطنى.