اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس على الابقاء على قيود الإنتاج الحالية دون تغيير لكن الوزراء قالوا إنهم سيشددون الالتزام بحصصهم الإنتاجية.

ودعوا أيضا إلى عقد اجتماع آخر في 28 مايو آيار وذلك لإعادة تقييم التوازن بين العرض والطلب. كان مندوب لدى أوبك قال في وقت سابق إن هذا الاجتماع سيعقد في 28 ابريل نيسان.

وقبيل اجتماع امس الذي دام نحو ست ساعات قال وزراء أوبك إن البند الأول على جدول أعمالهم هو تشديد الالتزام بأهداف خفض المعروض 4.2 ملايين برميل يوميا المتفق عليها منذ سبتمبر أيلول.

لكن بعض أعضاء المنظمة قالوا إنهم يريدون تخفيضات أعمق للحيلولة دون مزيد من الضعف في الأسعار واستباق مزيد من الارتفاع في المخزونات مع انحدار الطلب.