تنطلق مساء اليوم فعاليات المهرجان الوطني 24 للتراث والثقافة الذي ينظمه الحرس الوطني سنويا في الجنادرية بمشاركة جميع مناطق المملكة بتراثها وفنونها وأهازيجها الجميلة التي تحكي الماضي بكل أصالته، وتعكس جوانب مشرقة من الحاضر الجميل الذي تشهده المملكة في جميع المجالات، إلى جانب مشاركة عدد كبير من القطاعات الحكومية والخاصة في المهرجان، كذلك مشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي اضافة الى مشاركة دولة روسيا الإتحادية كضيف شرف بمقر خاص لتراثها للمرة الأولى هذا العام.

«الرياض» قامت بجولة على مهرجان الجنادرية للوقوف على آخر الاستعدادات لبدء المهرجان الكبير.

وكانت الاستعدادات قد بدأت منذ وقت مبكر لتجهيز الأجنحة المشاركة وتوفير كافة مستلزماتها «التأثيثية» ومقتنياتها الخاصة، الى جانب اعادة تعبيد الطرق والممرات المؤدية الى مقر المهرجان، وكذلك الطرق داخل مقر المهرجان، والتأكد من صيانة الإضاءة، ومواقع الخدمات، والمواقف، ومقار «المحلات التجارية» داخل السوق الشعبي.

المقار والسوق الشعبي

ولاحظت «الرياض» خلال الجولة توفير مقار لعدة جهات حكومية مثل الجمارك السعودية، ووزارة العدل ووزارة التعليم العالي الى جانب اكتمال تجهيز مرافق الأجنحة الحكومية الأخرى مثل التعليم والصحة والنقل والدفاع المدني والهلال الأحمر ووزارة الداخلية ووزارة الخارجية ومؤسسة النقد،، والهيئة العليا للسياحة ووزارة الشؤون الاجتماعية والهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس وعدد من امارات المناطق.

كما وقفت «الرياض» على استعدادات السوق الشعبي الذي يضم عدداً من محال الحرف والتراث والتحف القديمة، إلى جانب محال المأكولات الشعبية، والعطورات، حيث شاهدت حالة استنفار قصوى لتهيئة السوق بالكامل، وتأمين احتياجاته من الخدمات الضرورية،، الى جانب تهيئة مدخل السوق للوحات والاعلام والصور الخاصة عن المهرجان.

فرق للصيانة والنظافة

وخلال الجولة عند السوق الشعبي شاهدت عن قرب تواجد عدد كبير من «العمالة» الذين يتولون أعمال النظافة والصيانة في جميع المرافق والأجنحة، الى جانب تجهيز ممرات المشاة لضمان تحرك الجمهور بانسيابية اثناء تنقلهم بين أروقة المهرجان. وفي الجانب الآخر كانت الاستعدادات متواصلة لتجهيز مقر الاحتفال الخطابي والفني للمهرجان، الى جانب مسرح العروض الشعبية والفنية، حيث فرق عمل متعددة التخصصات تستكمل تجهيزاتها بعمل «بروفات» أولية لضمان نجاح حفل الافتتاح.

كما أن الاستعدادات متواصلة على قدم وساق لتجهيز مقر سباق الهجن السنوي الكبير، وتنسيق المشاركين، وتهيئة كافة الامكانات الأساسية للسباق.

تخصيص أيام للعوائل

ويعد مقترح تخصيص أيام محددة لزيارة «العوائل» للمهرجان من أكثر المطالب التي ينادي بها المواطنون والزوار للمهرجان كل عام، حيث تمت الموافقة هذا العام بتخصيص ثلاثة ايام للعوائل بدلا من ايام النساء المتعارف عليها منذ انطلاق المهرجان ووجد هذا المقترح عناية خاصة من اللجنة العليا للمهرجان التي تعمل جاهدة على تطوير المهرجان، وزيادة عدد الزائرين، وتهيئة الفرصة للأسرة السعودية للاطلاع عن قرب على تراث الآباء والأجداد.

600 مشارك في السباق

وفي الجولة التقت «الرياض» بقائد معسكر الجنادرية اللواء سعد بن مطلق أبواثنين، وقال: إن الاستعدادات قد بدأت منذ وقت مبكر لاستقبال الجهات المشاركة، وتهيئة كافة احتياجاتهم، وتأمين كل متطلبات النجاح للمهرجان - إن شاء الله - .

وقال إن المهرجان سيستمر لمدة أربعة عشر يوماً، بدءاً من يوم الاربعاء المقبل الذي سيكون فيه الافتتاح الرسمي من خلال سباق الهجن السنوي الكبير بمشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي ويبلغ عدد المشاركين 600متسابق. واضاف اننا بصدد الانتهاء من اللمسات الأخيرة للمهرجان، والذي نأمل ان يكون مختلفاً عن الأعوام الماضية بما يقدم فيه من مشاركات داخلية وخليجية، اضافة الى مشاركة دولة روسيا الأتحادية، حيث خصص لها مقر متكامل للمرة الأولى هذا العام، كما أننا نتطلع أن تنال فعاليات المهرجان هذا العام اعجاب الزوار والاستمتاع بمشاهدة الجديد من التراث والفلكلور الشعبي، ميشيراً الى ان الدخول في اليوم الاول سيكون لاصحاب الدعوات الرسمية فقط.