رفع الأستاذ نجيب بن عبدالرحمن الزامل شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على اختياره عضواً في مجلس الشورى، وذلك في التشكيل الأخير الذي صدر يوم أمس الأول.

وقال الأستاذ نجيب الزامل إن الإنسان يمر في مسار حياته على محطات عدة وهي محطات كعتبات السلم التي تنقل الإنسان إلى الأعلى فالأعلى أو تهبط به إلى الأسفل وهي محطات تجارب يصنعها الإنسان بنفسه، ويجني بيديه ما زرعه وإن هبط فسيكون وحده لا يجد يداً تحميه. وقال نجيب الزامل: عند اختياري في أرفع مجلس استشاري في هذه البلاد الغالية وثقة قائد هذه البلاد وسمو نائبه اللذين يحملان هموم ومسؤوليات العباد فإن الأمر يتجاوز ذلك إلى أن يكون الإنسان يتجاوز محطات عادية يعيشها وحيداً.

فثقة ولاة الأمر - حفظهم الله - غالية خاصة وأنها من قادة حكماء لهم تأثيرهم ليس على المستوى المحلي فحسب، بل يتجاوز ذلك إلى المستوى الإسلامي والعالمي.

وأكد الزامل أن ثقة الملك أغلى الهبات وهي ثقة ومسؤولية وأمانة تتجاوز حدود العمل وحدود المسؤولية المحدودة إلى أمانة خدمة عشرين مليون نسمة شاخصة إلى تحقيق شيء أجمل لغد أفضل.