بلغ إجمالي ميزانية جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة للدورة الخامسة 1430-1429ه (سبعمائة ألف ريال) بزيادة مائة ألف ريال عما خصص لها في العام الماضي، وذلك لدعم البرامج التوعوية والتدريبية والإعانات الاقتصادية للأسر والمعاهد والبرامج في التربية الخاصة، فضلا عن الجائزة العلمية والتي قيمتها( مائتا ألف ريال) خصصت لتوزع بين أربعين فائزاً وفائزة بواقع خمسة آلاف ريال لكل واحد منهم، صرحت بذلك الرئيس الأعلى للجائزة الأستاذة جواهر بنت محمد بن صالح بن سلطان وأضافت: تصرف قيمة سنابل الجائزة لهذا العام،وهي مبلغ (500000) ريال في رعاية البرامج والدورات التدريبية والتوعوية في مجالات التربية الخاصة، والمشاركة في رعاية المحافل العلمية والمهرجانات التربوية والثقافية المعنية بالتربية الخاصة، والإعانات الاقتصادية، والدعم العيني للطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم وإقامة ونقل الفائزين والفائزات وأسرهم القادمين من خارج الرياض ومكافأة أعضاء وعضوات لجان الجائزة والمطبوعات الخاصة بالجائزة. وبدورها أكدت المشرفة التربوية بالإدارة العامة للتربية الخاصة أمين عام الجائزة الأستاذة حصة آل الشيخ بأن لجنة سنابل الجائزة بدأت في الإاستعداد لبدء أعمال الدورة الخامسة لعام 1430-1429ه حيث قامت بدراسة الحالات الاقتصادية لأسر من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين هم بحاجة للدعم المادي والتي تعرضها المعاهد والبرامج المختلفة والمهتمين بذوي الاحتياجات الخاصة، وتوزيع عدد من الإعانات النقدية لبعض الحالات المذكورة أعلاه خلال شهر رمضان المبارك.وقامت اللجنة بدراسة بعض المقترحات المقدمة من المناطق والمقترحات لطلب الدعم من الجائزة لبرامجها التوعوية والتدريبية فيما يخص التربية الخاصة، وإعداد خطة بالبرامج والأعمال المقترحة للدورة الخامسة، وبدء التنسيق مع الجهات المنفذة، والمستفيدة من أنشطة وأعمال سنابل الجائزة في دورتها الخامسة. وتتضمن خطة هذه الدورة تقديم دعم نقدي وعيني وشراء أجهزة لعدد من طلاب وطالبات التربية الخاصة وأسرهم في كل من الرياض والإحساء وأبها والقصيم والزلفي والمجمعة، حيث يشرف على تنفيذ هذا البرنامج أمين عام الجائزة وأعضاء لجان الجائزة ومشرفون ومشرفات من المناطق والمحافظات. وبرنامج رعاية ملتقى الشيخ محمد بن صالح للتربية الخاصة في محافظة جدة، والذي يشرف على تنفيذه مدير إدارة التربية والتعليم بنين وبنات بمحافظة جدة، وأعضاء لجان الجائزة عبد الرحمن الخريجي وهدى النوح. كذلك برنامج دعم جمعية الإعاقة البصرية لتجهيز وتأثيث فصلين لتعليم برايل بالعاصمة الرياض ويشرف عليه رئيس الجمعية الدكتور ناصر الموسى. وبرنامج طباعة دليل المرشد لذوي الاحتياجات الخاصة بكافة المناطق والمحافظات لذوي الاحتياجات الخاصة بكافة المناطق والمحافظات ويشرف عليه معدوه وهم أ. حصة آل الشيخ أمين عام الجائزة وأ.بدر البهلال عضو الجائزة. وبرنامج دعم مجلة التربية الخاصة ويشرف عليه الدكتور إبراهيم الفوزان مدير عام الإدارة والأستاذ عبد الرحمن الخريجي في العاصمة الرياض.ودعم نشاط توعوي يقيمه مركز آفاق لذوي الاحتياجات الخاصة ويشرف على تنفيذه مدير شركة آفاق أ. إبراهيم العثمان ومديرة المركزأ. ندى الرميح.. كذلك برنامج تجهيز عدد من فصول التربية الخاصة بالأجهزة والوسائل التعليمية ويشرف عليه مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الأفلاج. وبرنامج دعم البرنامج التوعوي لبرامج ومعاهد التربية الخاصة بنين، ويشرف على تنفيذه مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بنين والأستاذ سعيد الخزامين المشرف التربوي للتربية الخاصة.

هذا وتهدف الجائزة إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتقدير إبداعاتهم وتشجيعها، وتفعيل مشاركاتهم الإيجابية بالمجتمع، وتوعية المجتمع بقدراتهم.

أما مجالات الجائزة فتتمثل في التفوق الدراسي في المراحل الدراسية الثلاث والتفوق في حفظ القرآن الكريم وتجويده، والإبداع الفني، والإبداع العلمي وتستهدف الجائزة طلاب وطالبات معاهد التربية الخاصة وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بالمملكة.