تبدأ إدارة مرور منطقة القصيم قريبا في رصد مخالفات السرعة وقطع الإشارات الضوئية بالمنطقة آليا.

وأوضح العميد عبدالعزيز بن إبراهيم الخلف مدير مرور منطقة القصيم في تصريح خاص ل "الرياض" أن بداية رصد هذه المخالفات سيكون بواسطة كاميرات وستكون مدينة بريدة ومحافظتي عنيزة والرس المرحلة الأولى للمشروع وسيتبعها بقية محافظات المنطقة وأضاف العميد الخلف انه سوف يسبق انطلاقة تنفيذ مهام هذا المشروع حملة توعية لإيصال أهدافه لقائدي السيارات مضيفا أن الحملة ستبدأ قريبا وأشار مدير مرور القصيم أن بداية الرصد ستكون بواسطة كاميرات مراقبة وتصوير محمولة على سيارات تتعدد وتتغير مواقعها على الطرق والتقاطعات الهامة ببريدة وعنيزة والرس موضحا أن الكاميرات المحمولة تستطيع رصد مخالفات السرعة وقطع الاشارة أثناء السير او التوقف وأفاد العميد الخلف أن المرحلة الثانية ستكون تركيب كاميرات ثابتة بعدد من التقاطعات والتي تم اختيارها بعد دراسات ومراجعات لإحصائيات الحوادث المرورية التي وقعت بها.

وعن آلية التعامل مع المخالفة قال العميد : الخلف بعد رصد المخالفة يتم إرسالها مباشرة لمركز المعلومات آليا بعيدا عن التدخل والاجتهاد البشري وهي ميزة لهذا المشروع الذي يعتبر من ضمن أنظمة النقل الذكية التي تعتبر نقلة نوعية في العمل المروري وستحد كثيرا من مخالفات السرعة وقطع الاشارة والتي تمثل نسبة عالية في أسباب الحوادث المرورية ونتائجهما غالبا (وفيات وإصابات خطرة).

وتوقع مدير مرور القصيم أن يساهم مشروع الرصد الآلي للمخالفات بالقصيم بمرحلتيه الأولى والثانية في ضبط العمل المروري الميداني سواء في المخالفات المرورية والتعامل الآلي معها أوفي تنسيق عمل الإشارات الضوائية والحد من تأثر الحركة المرورية وتوجيه المركبات بعيدا عن طرق ومناطق الازدحام وتقديم معلومات سريعة عن مواقف السيارات الخالية ومعرفة مواقع الحوادث والتعامل السريع والفعال معها وسيساعد بتوزيع الحركة المرورية على الطرق الأقل كثافة خاصة في أوقات الذروة وتأمين أفضلية السير لمركبات النقل الجماعي.

العميد الخلف أشاد بتوجيه ودعم سمو وزير الداخلية وسمو نائبه وسمو مساعده للشئون الامنية للمرور كما قدر لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ولصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود نائب اميرمنطقة القصيم حرصهما الدائم على تطوير العمل المروري بجانبيه الإداري والميداني بالمنطقة للحد من المخالفات المرورية ونتائجها السلبية.

مثنيا على جهود ومتابعة مدير الأمن العام الفريق سعيد القحطاني ومدير الادارة العامة للمرور اللواء فهد البشر واللذين يسعيان لمواكبة كل جديد لخدمة العمل المروري.

تجدرالاشارة إلى انه عقد العديد من الاجتماعات بين قيادات مرور القصيم والاستشاري المنفذ للمشروع كما تمت معاينة عدد من المواقع ميدانيا.