تأكيداً للتعاميم المتكررة، وإنفاذاً للتوجيهات حذرت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة المدارس من قبول أو جمع أي مبالغ مالية سواء من الطلاب أو المعلمين أو أولياء الأمور. وقال المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ بكر بن إبراهيم بصفر إن هذا المنع لا يعني فقط عدم الطلب من أولياء الأمور التبرع وإنما عدم أخذ أي تبرعات حتى لو تمت بمبادرات شخصية من أولياء الأمور.

وأكد بصفر على أن المؤسسات التعليمية هي مسؤولية الدولة ممثلة في وزارة التربية والتعليم وهذه الحكومة الرشيدة وفقها الله تولي جل اهتمامها للتعليم ومؤسساته وتجعل تعليم أبناء الوطن هدفها الأول والرئيس وقد دعمت الدولة وزارة التربية والتعليم بميزانية كبيرة تفي بكافة الأغراض وتلبي جميع احتياجات التربية والتعليم في المملكة. وأضاف ان من يتلقى من إدارات المدارس أو من يقدم أي مبالغ مالية لإدارات المدارس فإنه يعرض نفسه للمساءلة من قبل الأجهزة ذات العلاقة.