أصدرت وزارة الداخلية أمس بيانا حول تنفيذ حكم القتل تعزيرا بأحد الجناة وفيما يلي نص البيان:

قال الله تعالى "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم".

أقدم السجين في اصلاحية الحائر بالرياض سعد بن فهيد بن مبارك السبيعي - سعودي الجنسية على اشعال النار عمدا نتج عنه حدوث الحريق الذي وقع في الاصلاحية بتاريخ 1424/7/18ه وتوفي على إثره (69) سجينا وأصيب (21) آخرون نتيجة الاختناق وكذلك تلفيات وأضرار بالسجن وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام اليه بارتكاب جريمته.

وبإحالته للمحكمة العامة صدر بحقه قرار شرعي يقضي بثبوت مانسب اليه شرعا والحكم بقتله تعزيرا ونظرا لعظم الجريمة وبشاعتها وضخامة ما نتج عنها من موت عدد كبير من السجناء واعتراف المدعى عليه بتعمد اشعال الحريق وعدم محاولته إطفائه أو المبادرة في الابلاغ عنه فقد تم تصديق الحكم من مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة، وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعا بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حكم القتل تعزيرا بالجاني سعد بن فهيد بن مبارك السبيعي سعودي الجنسية أمس الجمعة الموافق 1429/11/9ه بمنطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله على استتباب الامن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الاقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.. والله الهادي الى سواء السبيل.