استقبل متحف تيماء للآثار والتراث خلال الثلاثة أشهر الماضية أكثر من 340زائرا وسائحاً اطلعوا فيها على مقتنيات المتحف الأثرية والتراثية وزيارة أهم المعالم الأثرية بمحافظة تيماء كبئر هداج الشهير وقصر الحمراء وقصر الرمان وقصر الرضم وحصن الابلق وسور تيماء القديم. وبين نائب مدير المتحف الأستاذ فرحان بن خلف الزامل ان المتحف يجد إقبالا كبيرا من الزوار خصوصا أثناء الإجازة الصيفية حيث يقوم مرشدون متخصصون في الآثار بالمتحف بتعريف الزوار على محتويات ومقتنيات المتحف والذي يحتوي على أربع قاعات هي :

الإنسان والكون :

ويتم عرض نصوص وصور تتحدث عن بداية الإنسان وتكوين الأرض والطبقات الجيولوجية بها .

(عصور ما قبل الإسلام) :

وتبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي، ويتم عرض مجموعة من القطع الحجرية والفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الحجرية، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن كل فترة من فترات ما قبل الإسلام .

(القاعة الإسلامية):

وهي بداية من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة وعهد الخلفاء الراشدين والفترات الإسلامية المتتالية بالإضافة إلى عرض مجموعة من القطع الآثارية المختلفة ولوحات تتضمن نصوص وصور ومخططات تعود إلى هذه الفترة.

(قاعة توحيد المملكة):

وتتحدث عن بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر، وذلك بعرض لوحات وصور عن فترات الدولة السعودية، بالإضافة إلى عرض أفلام تتضمن مجموعة مختارة من القطع التراثية للمملكة.

وأوضح الزامل أن المتحف يضم العديد من الأقسام والتخصصات حيث يشتمل المتحف على معامل للترميم والتصوير والرسم والمساحة كما يضم أيضا مكتبة تحتوي على أجهزة عرض سينمائي وشرائح ووسائل أخرى كما يضم المتحف مستودعات لحفظ أدوات التنقيب الحقلية والمكتبية. وقال تعتبر محافظة تيماء من ابرز المواقع التي تضم معالم تاريخية هامة والتي تدل على قدم الاستيطان البشري بداخلها وعلى عظمة الحضارة التي شهدتها هذه المدينة.

الجدير بالذكر ان قطاع الآثار في تيماء يحظى باهتمام كبير من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العامة للسياحة حيث تفقد سموه عددا من المواقع الأثرية والتاريخية في محافظة تيماء خلال شهر ربيع الآخر الماضي.