اعتبرت وزارة التربية والتعليم "وزارة المالية" أحد أبرز أسباب تعثر مشاريعها المدرسية بسبب بطء إجراءات شراء أملاك الدولة من قبلها .. وأشار تقرير لها إلى عدد من الصعوبات التي تحد من إنجاز المشاريع مثل عدم توفر الأراضي وإحجام كثير من ملاك المرافق عن التقدم ببيعها على الدولة وهناك حاجة لنزع ملكيتها وبعض الأراضي بالمواقع التي لا تتوفر بها مرافق أو أراض تملكها الوزارة .

وأكدت الوزارة أن من الصعوبات أيضاً عدم موافقة الجهة المختصة في وزارة المالية على عقود المشاريع التي تزيد قيمتها على التقدير بالرغم من طرحها بمنافسة عامة والناتج عن غلاء الأسعار أو ظروف المواقع نتيجة الأعمال التكميلية له أو لوقوعه بمنطقة نائية، واقترحت وزارة التربية لمعالجة ذلك تحديث تقديرات وزارة المالية من وقت لآخر وضرورة توفير المرونة لديها إذا كانت الأسباب مقنعة، وأفادت أن هناك توجيهاً سامياً للمالية لشراء مرافق التعليم هذا العام .

وأوضح التقرير أن الوزارة استفادت من المبالغ المخصصة لها من فوائض الميزانية لقطاع المباني لتنفيذ برنامج سريع لاستكمال بناء المدارس للبنين والبنات وقد شكلت لجنة لمتابعة صرف تلك الفوائض وتقديم تقارير شهرية عن سير العمل لوزارة التخطيط التي بدورها ترفعها للمقام السامي .

وذكر التقرير أن هناك (975) مشروعاً للبنين والبنات تنتهي عام 1431ه وبتكلفة إجمالية (4) مليارات ريال، يذكر أن التقرير ذاته ذكر أن مباني المدارس المستأجرة تجاوز عددها عشرة الآف مدرسة للبنين والبنات .

وفي شأن آخر بلغ التعاقد والتعيين مع المرشحات على مستويات أقل من المستحق منذ بداية العمل بهذا النظام نحو 122ألف معلمة وفق إحصائية لوزارة التربية والتعليم كان آخرها حوالي (5) الآف معلمة تم التعاقد معهن وتعيينهن دون المستوى المستحق عام (1427)ه.

ورغم أن الوزارة قامت بتحسين أوضاع عدد من المعلمات على مستويات مستحقة نظاماً أو أقل من المستحق إلا أن عدد المعلمات المستحقات لمستويات تناسب مؤهلاتهن ولازلن ينتظرن التحسين أكثر من (86) ألف معلمة، وأكدت الوزارة أنها ستحسن أوضاع أكثر من 12ألف معلمة بنهاية ميزانية العام الماضي(1428ه) وأن الوظائف التي سيتم الاستفادة منها للاحتياج من نتائج هذه التحسينات بلغ (7797) وظيفة .

أما المعلمون المستحقون لمستويات أعلى من المعينين عليها فجاوز (10) الآف معلم، بلغ عدد المستحقين منهم للمستوى الخامس وهم يشغلون المستوى الثاني نحو (5) الآف معلم، فيما يشغل نحو (28) ألف معلم المستوى الثالث إضافة إلى (20) ألف معلم يشغلون الرابع عدا المعينين في المستويات الأخرى .

وأشار تقرير وزارة التربية والتعليم إلى أن هناك (4) آلاف معلمة معينة على بند محو الأمية دون المؤهل الجامعي و(14) ألفاً وعشرين معلمة تحمل المؤهل الجامعي فما فوق .