عقد مساء الثلاثاء اجتماع المجلس العمومي لعضوات المؤسسة الوطنية للرعاية الصحية المنزلية، وذلك بمقر مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تحت رعاية كريمة من رئيسة المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية حرم خادم الحرمين الشريفين صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان وبحضور حرم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبد العزيز آل سعود صاحبة السمو الأميرة الدكتورة سلوى الأحمد . حيث تضمن الحفل كلمة ترحيبية ألقتها مديرة القسم النسائي بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الأستاذة وفاء التويجري رحبت فيها بالحفل الكريم وأثنت على جهود جمعية الرعاية الصحية المنزلية وأوضحت أنها تحكي قصة كفاح ضد المرض والبؤس وهي تجسد الآمال الصادقة لتلمس احتياجات الناس وآهاتهم وإن كانت تحبسها جدران المنازل فإنها في مملكة الإنسانية تستنهض معاني التواصل والتلاحم لترسم أنس المواساة وتقدم الدعم المادي والصحي والمعنوي. ثم قدمت أمينة المجلس والعضو المنتدب سعادة الدكتورة هند بنت ماجد الخثيلة كلمة رحبت فيها بالحضور وشكرت مركز الحوار الوطني لاستضافته هذا اللقاء ثم أثنت على الدعم اللامحدود من قبل صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان في دعم العمل التطوعي والتفاني في فعل الخير وليس أدل على ذلك من دعم سموها لهذه الجمعية على مدى العشر السنوات الماضية لتقدم الجهود المضيئة في دعم العمل التطوعي للفئات المحتاجة للرعاية الصحية المنزلية وفي نهاية حديثها قدمت رسما هندسيا للمهندس وسام الشواف لترميم وتجهيز المقرالدائم للمؤسسة والمباني الخدمية الأخرى التي تحتاجها المؤسسة . ثم جاء دور كلمة أعضاء المؤسسة ألقتها نيابة عنهن العضو الناشط الاستاذة جواهر العبد العال أوضحت فيها أن هذة المؤسسة الخيرية الفاعلة قد جاءت ترجمة واقعية لرغبة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله في 20صفر 1418ه من أجل رعاية المرضى المحتاجين للرعاية الصحية المنزلية من ذوي الإعاقات الشديدة والمصابين بالشلل النصفي والرباعي أوالتقرحات السريرية و وضحايا الحوادث والجلطات الدماغية، والمرضى الذين يحتاجون للأجهزة التنفسية وكذلك الذين يعتمدون على التغذية الأنبوبية والذين يعانون من أمراض خبيثة في مراحله الأخيرة . حيث تقوم المؤسسة بتقديم المعونة الطبية والمادية التي تتلاءم مع حاجتة الصحية، ثم قدمت الأستاذة جواهر العبد العال تقريراً لإنجازات المؤسسة خلال عام 2007م وأوضحت فيه أبرز الإنجازات فقالت: قامت المؤسسة بتقديم الخدمة الاجتماعية من خلال زيارات المرضى في منازلهم التي تهدف لتوفير المناخ الصحي للمريض وللكشف عن احتياجاته عن طريق أخصائيات مدربات وقد تم تقديم الخدمات الطبية المساعدة لعدد (478) حالة . كما تم إستقبال عدد 180حالة من المستشفيات الحكومية والخاصة وتم تقديم المساعدة الاجتماعية لهم، كما تم تقديم الخدمات الطبية من أسرة وأجهزة وكراسي وغيرها من الخدمات الطبية المساعدة لعدد (387) حالة خلال عام 2007م . وأضافت في كلمتها أن الروح الأسرية التي تحكم أعمال المؤسسة التطوعية هي سر نجاحها من حيث الوصول للحالات المستهدفة للمؤسسة، كما شكرت في نهاية كلمتها رعاية صاحبات السمو على تشريفهن الحفل وكذلك سعادة الدكتورة هند الخثيلة، وشددت على أن تنال التوصيات والاقتراحات التي طرحت هذا المساء حيزا من التنفيذ على أرض الواقع وان تحدث نقلة نوعية تجديدية في العمل التطوعي لإقرار خطة العمل للعام الحالي 2008م بمشيئة الله . ثم قدمت مديرة الموارد البشرية الأستاذة شاهة بنت عودة المطرفي ملخص التقرير المالي لعام 2007م وتم شرحه على العضوات ثم فتح باب النقاش لمناقشة توصيات واقتراحات عضوات المجلس مع رئيسة المؤسسة صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان.