اعلن مصادر في ديوان الوقف الشيعي العراقي ان خبراء آثار مصريين وصلوا إلى العراق للمشاركة في عملية اعادة مرقد الامامين العسكريين.وقال المصدر "ان الخبراء مختصون بعلوم الآثار والتاريخ وسوف يعملون على وضع الفحوصات الاثرية والتقديرات والخطوات التي على اساسها سيبدأ العمل"، مشيراً إلى أن "المرحلة الأولى لبناء العتبة العسكرية قد شمل تهيئة مواقع لاستقبال الكوادر الهندسية والفنية سواء كانوا من منظمة اليونسكو العالمية المشرفة على العمل أو من الشركة التركية التي تم التعاقد معها للمباشرة بالأعمار". وأضاف ان "مدير عام شركة (UOKLOM) التركية وصل أيضا إلى موقع العمل في مدينة سامراء من أجل إعداد دراسة وجدول لسير الأعمال وكيفية إرسال العاملين إلى المدينة"، مبيناً ان "العمل سيكون لأجل إعادة الروضة العسكرية كما هي بقبتها ومنائرها الذهبية وشباك مرقدها ومراياها الداخلية إضافة إلى بناء أقسام أخرى تكون عبارة عن مصليات إضافية". وأكد ان المبلغ المرصود للمرحلة الاولى يبلغ (50) مليون دولار

من جانبهم، اكد أهالي سامراء ان اعادة اعمار مرقد الامامين العسكريين له اولوية كبرى وهو يتقدم على اعمار مدينة سامراء، فاعمار المرقد اولا ومن ثم سامراء".

واعرب شيوخ ووجهاء المدينة عن "استعدادهم لتقديم الإسناد الأمني لجهود الحكومة في إعادة بناء الروضة العسكرية".يذكر ان مرقد الامامين في سامراء تعرضا إلى تفجيرين مطلع عام 2006ومنتصف عام 2007، مما تسبب بما اندلاع اعمال العنف في العراق.