رفع رجال الأعمال بمحافظة الطائف شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على إثر الموافقة السامية على تخصيص 11مليون متر مربع لصالح المرحلة الاولى من المدينة الصناعية الجديدة بشمال محافظة الطائف حيث ستقوم وزارة العدل بالبدء بإفراغ الارض المخصصة لصالح المشروع، ونوهوا بهذه الموافقة الكريمة التي سيكون لها اثرها السريع على النهوض الصناعي بهذه المدينة وتساهم في توفير آلاف الفرص الوظيفية وتستوعب المزيد من الاستثمارات التي تساهم بدورها في انتعاش الاقتصاد المحلي بإذن الله.

ومن جهته أكد رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالطائف الاستاذ نايف بن عبد الله العدواني أن هذه المكرمة ستحدث نقلة صناعية مهمة في محافظة الطائف وتوفر المزيد من فرص العمل للشباب السعودي المؤهل كما يستوعب المشروع عشرات المصانع وتحقق تطلعات الصناعيين الذين يدينون بالعرفان لهذه القيادة الرشيدة والتي لاتألو جهداً في سبيل دعم القطاع الخاص، مشيراً الى أن المدينة الصناعية ستجذب استثمارات ضخمة للطائف في ظل مناخ الطائف الذي يساعد على بروز صناعات مختلفة تدفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنعكس بالايجاب على النمو الاقتصادي بالمنطقة، وتوقع أن تحتضن المنطقة الصناعية خلال فترة وجيزة المصانع المنتجة وتدفع بمزيد من الاستثمارات في شريان الاقتصاد نظراً لأن الدراسات التخطيطية للمنطقة الصناعية والتي قامت بها بلدية الطائف راعت توفر كافة الخدمات والمرافق بهذا الموقع مراعاة للنمو المستقبلي بالمدينة الصناعية والامتدادات التي قد تحدث في توسعات المرحلة الثانية، كما تستوعب هذه المصانع مئات الكوادر العاملة من الشباب السعودي مما يجعل الطائف وجهة استثمارية مهمة لرجال الاعمال المحليين بالاضافة الى المستثمرين الخارجيين..

ومن جهته أشار الاستاذ أحمد بن ناصر العبيكان عضو الغرفة التجارية الصناعية بالطائف الى اهتمام القيادة الرشيدة بدعم الاستثمارات المختلفة وإفساح المجال امام القطاع الخاص ليضطلع بدوره في خطط وبرامج التنمية والتطوير وأبان أن المحافظة بحاجة الى مشروعات مشتركة وشراكات فاعلة بين رؤوس الاموال للمضي قدماً في تعزيز قوة القطاع الخاص والمساهمة في دعم خطط التنمية والتطوير بالمحافظة لاحداث نقلة تنموية مهمة بالمحافظة خلال الفترة السابقة وأشاد بعطاءات الخير لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للمحافظة أسوة بباقي مناطق ومحافظات المملكة ودعم النمو الصناعي والارتقاء بالبنية التحتية والعمل على تكاملها واقامة المشروعات الخدمية الجديدة مما ساعد رجال الاعمال على تنفيذ مشروعات، وبين أن الغرفة بدأت تنفيذ خطة عمل جديدة تركز من خلالها على دعم القطاع الخاص وتعزيز الخدمات المقدمة للتجار والصناع والارتقاء بجهود الغرفة والمشاركة مع الجهات الحكومية المختصة في العديد من البرامج والفعاليات، ونوه بدعم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة وقال وهذا ليس بمستغرب من سموه فهو الداعم الاول للمحافظة ولسموه الكثير من المبادرات التي حققت للطائف الكثير ولازلنا نعلق الآمال على استمرار هذا النمو للقطاع الخاص كما شكر معالي محافظ الطائف الاستاذ فهد بن عبد العزيز بن معمر على متابعته واهتمامه وعمله على ازالة العقبات والعراقيل التي تعترض رجال الاعمال.