تزوجت بريطانية ابنها بالتبني بعد 7سنوات على رعايتها له منذ هربه من إقليم كوسوفو الممزق بالحروب. وقالت جوليا غريغ ( 34عاماً) "أعلم أن الناس يتناولوننا بالنميمة، لذلك أردنا أن يكون الاحتفال شديد الخصوصية". وكانت غريغ وزوجها السابق ستيف كراندون، تبنيا لليشي حين كان في ال 14، حين تسلل في شاحنة إلى بريطانيا هرباً من الحرب في كوسوفو.وتابعت غريغ أنها شعرت بالحب تجاه لليشي حين بلغ ال 19، بعد أن حصلت على الطلاق. وأضافت: "قد لا تكون بداية علاقتنا أكثر البدايات تقليدية، ولكننا كأي عائلة أخرى بآمالها وأحلامها".