في يونيو الماضي نجح الأطباء في زرع "كبسولة الكترونية" في دماغ رجل مشلول تتيح له التحكم (عن بعد) بالأجهزة الإلكترونية. ورغم أن حجمها لايزيد على حبة الأرز إلا أنها ترسل اشارات لاسلكية قادرة على فتح جهاز التلفاز والكمبيوتر وأضواء المنزل بمجرد التفكير. وهذه الكبسولة (التي تدعى بوابة الدماغ) تم تطويرها في شركة سايبركينتيكس في ولاية ماساتشوستس. وهي تعمل من خلال تحويل أفكار البشر (ونيتهم بفعل هذا الشيء أو ذاك) إلى نبضات لاسلكية تتحكم بالأجهزة المعنية !

.. ومن المعروف طبيا أن عزمنا على فعل شيء ما (كالتقاط كأس الشاي) يولد تيارا يسري في أعصابنا نحو العضلة المسؤولة فيأمرها بالانقباض أو الانبساط لفعل هذا الشيء أو ذاك. غير أن الأمر الصادر من الدماغ لايؤثر في العضلة المشلولة - ولايصل إليها في حالة بتر أحد الأطراف - . وما فعله العلماء في شركة سايبركينتيكس هو شبك الكبسولة في "الجزء الحركي" من الدماغ وتحويل أوامره إلى نبضات لاسلكية تستجيب لها الأجهزة الإلكترونية. وقد نجحت هذه التجربة لدرجة عزم الشركة على زرع 24كبسولة جديدة هذا العام لدى مرضى مشلولين وعاجزين كليا!

@ ما يقلقني شخصيا - رغم محاسن هذا الابتكار - هو إمكانية استغلاله مستقبلا للسيطرة على الجماعات المستضعفة ؛ فكما يمكن لهذه الكبسولة التحكم بالأجهزة بطريقة لاسلكية يمكن (عكس الوضع) والتأثير عليها عن بعد والتحكم بالتالي بتصرفات البشر.. ولك أن تتصور حكومة ديكتاتورية بوليسية تعمد إلى زرع (كبسولة وطنية) في أدمغة مواطنيها والتحكم بهم بواسطة "أبراج الجوال" أو قمر صناعي خاص. ورغم أن الفكرة مازالت خيالية إلا أنها قابلة للتطبيق بسهولة في حالة انتكس العالم مجددا نحو الأنظمة البوليسية الخانقة.. وكانت سجون كاليفورنيا قد أقرت مشروع زرع شرائح لاسلكية في أذرع السجناء الخطرين لتحديد مواقعهم وشل حركتهم إذا لزم الأمر (من خلال التشويش على الدفق العصبي في عضلاتهم الرئيسية). وتطبيق كهذا يذكرنا بأن التحكم بالآخرين - بطريقة لاسلكية - حلم راود العسكريين كما راود الطغاة والجلادين ؛ فسلاح الجو الامريكى لديه أيضا دراسات خاصة للتحكم بالطيارين عن بعد. كما ان السيطرة على عدد ضخم من الجنود (وتحريكهم بنسق موحد) استراتيجية عسكرية لا يمكن تطبيقها بشكل نموذجي بغير هذه الطريقة.. ليس هذا فحسب بل يمكن - من خلال الشرائح المزروعة - تخزين معلومات عسكرية معقدة في دماغ الجندي وتعديلها لاسلكيا حسب سير المعركة!!

..وبيني وبينك قد لايكون من الضروري زرع أي شيء في ادمغة البشر بعدما ثبت ان مخ الانسان يتأثر بمستوى معين من الذبذبات اللاسلكية ( ولن أذكركم مرة اخرى بتأثير الجوال) ؛ وبناء عليه قد تظهر ضمن اسلحة المستقبل رادارات محمولة تصدر موجات خاصة تسيطر على جنود العدو وتجعلهم يضعون اسلحتهم طواعية (ولك أن تتصور وقوع جهاز كهذا في يد طاغية يطمع في السيطرة على أفراد شعبه والتحكم بهم من خلال كمبيوتره الشخصي)!!

أنا شخصيا لن أقاوم إغراء كهذا!؟