جرى أمس سحب عبوات رقائق بطاطس "برينجلز" من أسواق هونج كونج بعدما أظهرت الاختبارات في الصين أنها تحتوي على مادة كيماوية تسبب الإصابة بمرض السرطان.

وجرى سحب عبوات البطاطس بنكهة "الشواء" من متاجر "ولكوم" وهي إحدى أكبر سلاسل المتاجر في هونج كونج بعد اكتشاف احتواء عيناتها في الصين على مادة "برومات البوتاسيوم".

تجدر الإشارة إلى أن مادة برومات البوتاسيوم هي من المواد الحافظة المسموح باستخدامها بكميات محددة في الولايات المتحدة ولكنها محظورة في الصين وهونج كونج ودول أخرى لان الاختبارات أثبتت أنها تسبب الإصابة بالسرطان.

وأفادت تقارير بأن الاختبارات التي كشفت عن احتواء "برينجلز" على المواد الخطيرة أجريت في تموز/يوليو الماضي بالصين عندما عثر مسؤولون في ميناء تشوهاي على المادة المسببة للسرطان في شحنات بطاطس "برينجلز" مستوردة.

غير أن صحيفة ساوث تشاينا مورننج بوست الصادرة في هونج كونج أفادت اليوم بأن شركة بروكتر أند جامبل المصنعة للبطاطس الشهيرة أكدت أن الشحنة التي أجريت عليها الاختبارات في الصين جرى استيرادها بصورة غير قانونية من الولايات المتحدة.

وأكدت بروكتر أند جامبل أن رقائق "البرينجلز" المباعة في الصين وهونج كونج يجري تصنيعها في الصين ولا تحتوي على برومات البوتاسيوم.