رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ودولة مستشارة المانيا الدكتورة أنجيلا ميركل جلسة المباحثات الرسمية التي عقدت بين الجانبين في العاصمة الالمانية برلين مساء أمس.

وجرى خلال الجلسة بحث مجمل المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية وفي مقدمتها تطورات الوضع في فلسطين وعملية السلام في الشرق الاوسط وضرورة الوصول الى حل عادل وشامل يضمن الحقوق المشروعة لكل الاطراف وفقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وقد أبدت المستشارة رغبة المانيا الاكيدة في تعزيز العلاقات بين البلدين وشددت على أن المانيا بحاجة الى حكمة خادم الحرمين الشريفين ورؤيته الثاقبة فيما يخص كيفية التعامل مع القضايا الملحة التي تواجه لبنان وأفغانستان وباكستان.

واتفق الجانبان على خطورة الوضع في لبنان وضرورة تجنيبه من التدخلات الاجنبية وتمكين اللبنانيين من قرارهم الوطني المستقل.

كما تأمل الطرفان الوضع الدقيق في باكستان وأهمية العمل على دعم قوى الاعتدال والتسامح فيه ودعم أمنه واستقراره ودوره في مكافحة تيارات التطرف وقوى الارهاب.

ورأى الجانبان أن التحدي فيما يخص الشأن الافغاني يكمن في فهم الطريقة القبلية للمجتمع الافغاني وتدني مستوى المعيشة فيه الامر الذي يعطي الفرصة للتدخلات الاجنبية.

كما بحث الجانبان افاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

حضر الاجتماع من الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء ومعالي وزير العمل الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ومعالي وزير الثقافة والاعلام الاستاذ إياد بن أمين مدني ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الامريكية الاستاذ عادل بن أحمد الجبير ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المانيا الدكتور أسامة بن عبدالمجيد شبكشي.

كما حضره من الجانب الالماني عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسئولين في حكومة المانيا الاتحادية".

بعد ذلك قدم خادم الحرمين الشريفين لدولة مستشارة المانيا الاتحادية وشاح الملك عبدالعزيز الذي يمنح لاولياء العهود وروساء الوزراء في الدول الشقيقة والصديقة.

ثم عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ودولة مستشارة المانيا الدكتورة أنجيلا ميركل اجتماعا ثنائيا مغلقا.

من جهة أخرى شرف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ودولة مستشارة ألمانيا الاتحادية الدكتورة أنجيلا ميركل مساء أمس لقاء رجال الأعمال السعوديين والألمان الذي أقيم في العاصمة الألمانية برلين.

وشرف خادم الحرمين الشريفين ومستشارة ألمانيا حفل العشاء الذي أقيم بهذه المناسبة.

حضر اللقاء الوفد الرسمي المرافق لخادم الحرمين الشريفين وعدد من أعضاء الحكومة الألمانية ورجال الأعمال في البلدين.