فيروز...

أو نهاد حداد...

صوتها كالحلم الجميل الذي يتمنى العاشق الا يفيق منه، ولأنها لا تحتاج لشهادات وتمجيد لذلك الفن الاصيل الذي لم يسقط في يوم من الايام بل استمر في جمال يتلوه جمال حتى اصبحت أنقى صوت عربي، الصوت الوحيد الذي تنهار أمامه جميع الانفعالات، فإننا سنعرض هنا بعضا من جوانب حياتها فقط ولن نستطيع ان نلم بكل ما قدمته لأننا سنحتاج لمجلدات ومجلدات.

هذه السيدة التي قدمت فناً صادقاً أطرب ملايين البشر من المحيط إلى الخليج، بل تعدت خارطة فنها حدود العالم العربي لتغني في كل بلدان العالم وليعجب بها الرئيس الفرنسي جاك شيراك ويمنحها وسام الفن. وفي واقع أمرها نادرا ما تضحك السيدة فيروز لكنها رسمت في قلوبنا معاني الفرح الدائم والذي لم يعان من الشيخوخة طوال تلك السنين.

هي بلا شك واحدة من أشهر علامات الفن الجميل ورمز لا يمكن نسيانه وصوت الحب الدائم الذي لم يجف نهره منذ خمسين عاما وحتى الآن . صوتها يستطيع اختراق كل الحواجز وبدون قيود.

فيروز ليست كغيرها من الفنانات بل رسمت لنفسها خطاً مختلفاً وخريطة فنية مستقلة لا يمكن أن تختلط بغيرها.. ولقد حاولت بعض المطربات تقليدها لكن لم يستطعن الوصول إليها القمة التي بلغتها هذه الفيروز.

الأذن الذواقة لا تمل سماع روائعها الخالدة.. إنها تغني وتقول:

بقطف لك بس

هالمرة هالمرة بس

عابكرة وعابكرة بس

شي زهرة

شي زهرة حمرا

وبس

ولا بدي شي بعد إلا داريك

بيتي بيصير وعد لما بحاكيك

ياويل عيوني كيف بتندهلك

متل المجنونة بتصير تقلك

بقطف لك بس

تميزت أعمال السيدة فيروز بالبساطة والابتعاد عن التعقيد ولعل قصر أغانيها جعلتها تعيش في بساطة دائمة فلم تكن فيروز في يوم من الايام ثقيلة على الأذن بل كانت كنسمات البحر الرقيقة.

في مثل هذه الايام من العام الماضي كان من المقرر ان تقدم احدى مسرحياتها على مسرح بعلبك الشهير إلا أن الحرب الأخيرة على لبنان والدمار والنار والحصار هدد حياة فيروز فسارع المسؤولون لنقلها بطوافة إلى انطلياس حيث بيتها القديم.

بقي صوت فيروز يضرب في ارجاء لبنان وهو الصوت الوحيد الذي ظل باقيا لمواجهة العدوان الاسرائيلي ببسالة دوناً عن غيره من الأصوات. وفي زمن الغناء الرخيص نجد بعض المتطفلين يحاولون النيل من مكانة جارة القمر ببعض التصريحات التي تقارن بين اعمالها وبين اعمال احدى المغنيات الدخيلات على الوسط الفني إلا ان المقارنة سرعان ما انكشفت وافتضح أمرها فهناك رموز لا يمكن للعاقل أن يتطاول عليها وبالفعل فإن فيروز تعتبر من رموز الفن العربي الذي نتباهى به امام الجميع.

فاصلة من عمل مختلف:

بسكر بابي بشوفك ماشي عالطريق

بفكر انزل اركض خلفك عالطريق

وتشتي عليه

ماتشوفك عنيه

وانا اركض وراك امد لك ايديه

واندهلك حبيبي انطرني وماتسمع

najmi@alriyadh.com