تسلل بنغالي لمدرسة للبنات بإسكان الحرس الوطني بالرياض متخفياً في ملابس نسائية مما سبب هلعاً للطالبات والمعلمات بعد ان كشفن امره.

وبدأت حكاية الوافد البنغالية بعد دخوله للمدرسة متخفياً في زي ملابس نسائية مرتدياً النقاب والعباءة والقفازات واثناء سيره بجانب سور المدرسة لفت مظهره الخارجي ومشيته انتباه احدى المعلمات بالمدرسة التي استدعت زميلاتها وبدأن في مراقبته وابلاغ حارس المدرسة الذي قام بإغلاق أبواب المدرسة وطلب دوريات الحرس الوطني، التي هرعت فوراً لمقر المدرسة وألقت القبض على الوافد وبعد كشف الغطاء عن وجهه اتضح انه رجل من العمالة البنغالية وقامت دوريات الحرس بتسليمه لمركز شرطة النسيم.

المتحدث الرسمي بشرطة الرياض الرائد سامي بن محمد الشويرخ قال في تصريح ل "الرياض" انه تم ايقاف احد الوافدين بسبب اقتحامه لإحدى مدارس البنات في إسكان الحرس الوطني ودخوله داخل المدرسة وقت الدوام الرسمي متنكراً بزي امرأه، وعندما شعرت فيه إحدى المعلمات استغاثت بالحارس الذي قام بدوره بالقبض عليه وتسليمه لدوريات الحرس التي بدورها قامت بتسليمه لمركز شرطة النسيم. وبين المتحدث الرسمي لشرطة الرياض الرائد الشويرخ ان مركز شرطة النسيم فتح تحقيقاً مع الوافد لمعرفة ملابسات هذه الجريمة، ولا يزال الوافد رهن التحقيق وسوف تتم إحالة أوراقه لهيئة التحقيق والإدعاء العام لإكمال الإجراءات النظامية بحقه.