لطيفة العرفاوي او لطيفة التونسية، المطربة العربية الشهيرة التي جمعت في صوتها الجرأة والتجديد الدائم، لقبت مؤخرا (بفيروز العرب) لأنها الوحيدة التي استطاعت ان تقدم لون فيروز مع الموسيقار زياد الرحباني والذي لم يقنعه اي صوت عربي غير صوت الفنانة لطيفة، مما اثار فيما بعد حنق المطربات اللبنانيات عليها.

اسمها الحقيقي لطيفة بنت عليه العرفاوي من مواليد تونس عام 1964م تقريبا وليس بالمؤكد ولكنها لاتبتعد عن تاريخ ولادة الفنانة سميرة سعيد.

قال عنها اصحابها واقرباؤها إن لطيفة ولدت فنانة وفي فمها ملعقة من فن وبالفعل فمنذ ولوجها لعالم الفن لم تتعامل في يوم من الايام مع الاسماء الصغيرة او الشابة بل حفرت اسمها إلى جانب كل من عمار الشريعي وسيد مكاوي وبليغ حمدي ومؤخرا زياد الرحباني الذي احبها كثيرا واحب فنها وصوتها فأعطاها اكثر من فستان غنائي من المفترض ان تتزين به فيروز.

وشخصيا فأنا يعجبني هذا الصوت إلى درجة كبيرة فلطيفة لم تكن في يوم من الايام بالفنانة قليلة الخبرة بل كانت تضيف إلى مسيرتها الفنية خطوات كثيرة وتختصر الازمنة في كل عمل وكانت في السابق تصارع من اجل البقاء في دائرة الضوء اما الان فالأضواء هي التي اصبحت تلاحقها لتبقى إلى جانبها.

شاءت الاقدار ان تنتقل لطيفة من تونس الى مصر للإقامة هناك وللدراسة ايضا فغنت في احدى المناسبات الفنية بمصاحبة فرقة ام كلثوم وعندما استمع إليها محمد عبدالوهاب مصادفة جاءها في اليوم التالي وطلب مقابلتها وعندما حضرت اليه قال لها صوتك جميل وعجيب يالطيفة هانم،

وفي يوم من الايام وبينما كانت لطيفة في بيت الموسيقار محمد سلطان اتصل سلطان بعبدالوهاب واخبره ان لطيفة عنده فقال له: تعال بها فورا

وعندما جاءت اليه طلب منها ان تغني اعمال السنباطي وغنت ايضا انت عمري التي لحنها لأم كلثوم فما كان من محمد عبدالوهاب إلا ان صاحبها في الغناء والعزف على آلة العود وسجل محمد سلطان ذلك العمل النادر.

غنت لطيفة العديد من الاغاني المكبلهة والطويلة ومنها مساء الجمال التي كانت البداية وغنت لعمار الشريعي البوم (اكتر من روحي بحبك) كما قدمت بعد ذلك الواناً فنية عربية متعددة منها التونسي والمصري واللبناني والخليجي وتعاونت في الاعمال الخليجية مع راشد الخضر وطلال باغر وغنت ويه ويه وشقاوي و واسيدي وعليش ياقلبي وعزيز علينا.

كما غنت لعبدالسلام امين من الحان الموجي هات قلبي وروح وبرز في هذا العمل الجمال الدفين لصوت لطيفة وتعد هذه الاغنية من اروع اعمال لطيفة على الإطلاق:

لو قلبي طاوعني وقادرة عليه

كنت اقدر انسيه وأخليه

لا يفكر فيك، ولا يجري عليك

ولا يسبقني ويطير حواليك

وشقاوي الأغنية الأشهر في تاريخها الخليجي:

إن قالوا اسمه تعنيت

وان جاء خياله بكاني

نور الطريق شمعة البيت

خالي في بعده مكاني

خايف عليه قلبي

ومن الجفا حسبي.

خاضت لطيفة ايضا غمار الفن السينمائي مع المخرج الكبير يوسف شاهين ونجحت لطيفة في العمل كمغنية اكثر من كونها فنانة تجيد فن التمثيل فأشتهرت لها اغنية (المصري)، مازالت لطيفة تقدم مايروق لجمهورها الذي قام بإنشاء موقع فني شخصي يعتبر الافضل من نوعه على الشبكة العنكبوتية وبه من الجمال الشيء الكثير.

لطيفة بكل تأكيد نجمة تستحق المتابعة.

Najmi@alr