تقع محافظة الدوادمي في وسط المملكة، ومعظم أراضيها تقع ضمن نطاق الدرع العربي، ويبلغ متوسط اتساعها 215كم، وتبلغ مساحتها نحو ثلاثين ألف كلم، ويبلغ أعلى ارتفاع صخري لمحافظة الدوادمي 1307أمتار في جبل النير في أقصى الغرب، كما يبلغ أقل ارتفاع سهلي لها 660متراً في أقصى الشمال الشرقي.

تاريخ المحافظة وآثارها

محافظ الدوادمي غنية بآثارها القديمة، وغالباً ما ترتبط بمعركة تاريخية، أو أثر تاريخي أو تكوين صخري، ومن أهم هذه المواقع: هضبة جبلة في وسط المحافظ، هضاب البكري في شمال غرب المحافظة والتي امتد إليها حمى ضرية، قصر الملك عبدالعزيز غرب مدينة الدوادمي، برك طخفة وآبارها على طريق الحج البصري، النقوش والكتابات في جبال ثهلان ومصيقرة والظعينة وصافية وخنوقة والبكري وكبشات، النقوش والمستوطنات في أشقر البراقة وتمتد على نطاق أكثر من 20كم جنوب غرب المحافظة، مناطق التعدين القديمة في الكوكبة (سمرة) وجبال الهايش في منطقة عكاش القديمة لاستخراج الفضة، آثار السدرية (تعدين واستيطان) وأرى أنها هي التي كانت تسمى حظيّان، آثار معدن الأحسن وتمتد من البجادية حتى جنوب أشقر البراقة ومعظمها لتعدين الذهب، آثار أضاخ (تعدين واستيطان) وهي التي كانت تسمى معدن البرم، آثار معدن النجادي في جبل حليت شمال غرب المحافظة وهو معدن ذهب بدئ العمل فيه أيام الدولة الأموية وفيه قرية ومنبر كانت تُعد من أعمال المدينة المنورة، الأنصاب المغليثية في هضاب مجيرة، مقالع الرخام من جبل خنوقة وجبل الخوار، مقاطع الجرانيت في جبال البكري وذريع.

جيولوجية المحافظة

تقع محافظة الدوادمي على الحافة الشرقية لمنطقة الدرع العربي وتكويناته الجيولوجية قبل الكمبري، وتشمل:

@ الجزء الغربي:

وتمتد حتى بعد ثلاثين كيلومتراً شرقي الدوادمي، وبامتداد من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي بشكل خط مائل غرباً من بلدة الأثلة، وشرق الدوادمي حتى حدود محافظة القويعية جنوباً، وصخور هذه المنطقة جرانيتية وتكثر بها المعادن الفلزية كالفضة والنحاس والذهب والبارايت والرصاص والزنك، وتوجد فيها عروق الكوارتز الأبيض المائل للرمادي، ويكثر بهذه العروق الذهب والرصاص والزنك.

@ القسم الشرقي:

ويشمل المنطقة الواقعة شرق الدرع العربي كما يشمل منطقة القرنة والسر، والمناطق الواقعة شرق الأثلة والتسرير ومنطقة خف، وتشمل عدة تكوينات جيولوجية بعد الكمبري.

تضاريس المحافظة

يبلغ ارتفاع الدوادمي عن سطح البحر 960م، وسطح محافظة الدوادمي منبسط وتكثر فيه النتوءات الصخرية والهضاب الصغيرة، وينحدر بانحدار سطح المملكة بشكل عام نحو الشرق والشمال الشرقي، حيث اتجاه معظم الأودية في المحافظة باتجاه الشرق والشمال الشرقي، وتكثر على سطح المحافظة الجبال الضخمة والهضاب والرمال والأودية، وفيما يلي استعراض لبعض هذه الظاهرة:

1- الجبال والهضاب: حيث يوجد بالمحافظة عدد كثير من الجبال والهضاب من أهمها: ثهلان، حَبَلة، حلِّيت، طُخفة، البيضتين.

2- الأودية: ويوجد في المنطقة الكثير من الأودية الكبيرة والصغيرة، ومن الأودية الكبيرة: وادي الرشاء، ووادي خنوقة، ووادي جهام، ووادي الكلاب، ووادي التسرير، ووادي الهييشة، ووادي أبو عشر.

ومن الشِّعاب والأودية الصغيرة هناك: شعيب أبو عشيرة، وشعيب واسط، وشعيب حمرور، وشعيب الضال، وشعيب الرفايع وغيرها.

3- الصحاري: كما يوجد في المحافظة المناطق الرملية مثل نفود السر التي تمتد من الجنوب إلى الشمال، حيث تجتمع شمالاً بكثبان القصيم، وجنوباً برمال القويعية، وهناك أيضاً نفود سلام التي تقع شمال غرب المحافظة وموازية لحدود المحافظة مع محافظة الرس.

المناخ السائد

تقع مدينة الدوادمي على خط طول (23:44) شرق خط جرينتش، وعلى درجة عرض (29:24) شمال خط الاستواء، وترتفع عن سطح البحر بتسعمائة وأربعين متراً (940م) فوق سطح البحر، وهذا الارتفاع جعل مناخها معتدلاً وصحياً، وقد وصفها ابن خميس بقوله: وتتربع الدوادمي على شكل هضبة في مكان فسيح وجوها لطيف ومعتدل، وماؤها نقي بارد، ويكثر فيها شجر الرمث حواليها وتقع في أجمل المراتع وأمرئها...الخ.

النباتات الطبيعية

ومن أهم النباتات التي تكثر بالمحافظة..

النباتات الدائمة: مثل الرمث، العرفج، الإثل، الطلح، السدر، الطرفاء، الأرطاء، العشرة، السلم.

والنباتات الموسمية مثل: (الحواء، الربلة، الثمام، النصي، الحرمل، الثموم، النقيع، الثيل، السعدان، العجلة، البقراء، وغيرها).

ومن النباتات الفطرية التي تنمو عقب سقوط الأمطار في الموسم الفقع (الكمأة) والطرثوث.

الاقتصاد والحرف السائدة

يمتهن سكان الدوادمي العديد من الحرف والأعمال، ومن أهم هذه الحرف الزراعة والتجارة والرعي والصناعة.

1- الزراعة: من أهم الحرف حيث امتهنها سكان المحافظة من القدم حيث الآبار السطحية وكانت تلك المزارع محدودة الانتشار، وذات مساحات صغيرة، لكن حدث تغير كبير ونقلة حضارية ضخمة جعلت الأراضي الزراعية تتسع وتكثر المحاصيل الزراعية، وتسهل عملية استخراج الماء عن طريق الطلمبات ومكائن الضخ والحراثات والحصادات والبذارات والسمادات، وأخيراً دخلت أجهزة الرش المحوري لتساعد على ازدياد مساحة الأراضي الزراعية. وفي عام 1409ه قامت مديرية الزراعة بالمساعدة على رفع مستوى الإنتاج الزراعي عن طريق ما تقدمه من خدمات مختلفة للمزارعين، وتتركز المناطق الزراعية في منطقة السر والقرنة حيث إنهما في القسم الشرقي بعيداً عن منطقة الدرع العربي. وتنتشر المزارع في منطقة الدرع العربي القسم الغربي، ولكنها في القسم الشرقي أكثر بسبب وفرة المياه حيث قامت مئات المزارع ذات المساحات الكبيرة واستخدمت أجهزة السحب من مكائن حديثة وغيرها والتي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة و(التركتورات) والحراثات والحصادات والسمادات وغير ذلك، كما ساعد على ازدهار الزراعة افتتاح مكاتب للبنك الزراعي العربي السعودي، وأول مكتب افتتح في الدوادمي عام 1380ه، وبعدها افتتح مكتبان في نفي وساجر.

وتقدم هذه المكاتب إعانات وقروضاً للمزارعين طويلة الأجل، وقصيرة الأجل ومن أهم المحاصيل الزراعية يأتي في المرتبة الأولى القمح ثم التمور، ومن أهم الأشجار النخيل في المنطقة: السلج، المكتومي، البرحي، الحلي، المسكاني، الشقراء وغيرها.

ويزرع العنب والذرة والبرسيم والخضروات والفواكه والحمضيات، ويقوم المزارعون بزراعة أشجار الأثل والكينا (الكافور)، وأنواع أخرى من الأشجار على جوانب محاصيلهم الزراعية، وذلك لحمايتها من الرمال فتكون مانعاً ضد زحف الرمال، وبالأخص في المناطق الشرقية.

2- التجارة: تأتي في المرتبة الثانية من حيث نشاط السكان، ويقدر عدد العاملين بحوالي 35% وتكثر المتاجر على اختلاف أنواعها وموقع الدوادمي الجغرافي بين القصيم شمالاً والعرض جنوباً والوشم شرقاً وعفيف غرباً جعلها مركزاً نشطاً في التجارة، ومما شجع على ذلك أيضاً افتتاح فروع للبنوك التجارية كالبنك الأهلي والرياض، والعربي الوطني، ومصرف الراجحي، وبنك البلاد.

3- الرعي: ويعد الرعي من أهم الأنشطة التجارية (بيع وشراء الحيوانات من إبل وغنم وبقر. والتجارة والصناعة، ويمتهنها بعض السكان كتصنيع المواد المصنعة (ورش الألمنيوم والحدادة والتجارة والسمكرة وغيرها) والتي تعتمد على الآلات وبعض الصناعات اليدوية.

السكان

تعد الدوادمي ثاني أكبر محافظة تابعة لمنطقة الرياض بعد الخرج، حيث يبلغ عدد السكان حسب التعداد السكاني لعام 1425ه 190138نسمة، كما تعتبر في المرتبة 24من بين محافظات المملكة.

وتعتبر الأحوال المعيشية في محافظة الدوادمي جيدة إلى حد كبير، إذا ما قارناها بالمدن الأخرى، فالكثير من أبناء المحافظة يعملون في التدريس والقطاع العسكري وكذا الصحي. إضافة إلى أن تكاليف الحياة في الدوادمي أقل بكثير مما هي عليه في مدن كالرياض والدوادمي وجدة من حيث إيجار البيوت والشقق وأسعار الأراضي وتكاليف البناء وغيرها. والمدينة في توسع وتطور مذهل ويتوقع لها مستقبل جميل في السنوات القليلة القادمة.

التعليم

افتتحت أول مدرسة ابتدائية في الدوادمي عام 1368ه، وأول مدرسة متوسطة عام 1375ه، وأول مدرسة ثانوية عام 1386ه، ويوجد في محافظة الدوادمي الآن القطاعات التعليمية التالية: إدارة للتربية والتعليم (بنين)، إدارة للتربية والتعليم (بنات)، إدارة للإشراف التربوي بنين في الدوادمي و 4مكاتب في البجادية والجمش ونفي والسر، إدارة للإشراف التربوي للبنات في الدوادمي و 3مكاتب في ساجر والجمش ونفي، مندوبيات للبنات 4في ساجر ونفي والفيضة والجمش.

كما يوجد في المحافظة 291مدرسة للبنين، ومعهد علمي، وكلية تقنية، ومعهد للتدريب المهني.

أما مدارس البنات ففيها 367مدرسة، ومعهد خياطة، وكليتين لإعداد المعلمات، ومراكز تدريب أهلية.

أما أهم العلماء من محافظة الدوادمي فيتقدمهم الشيخ حمد الجاسر - رحمه الله - فهو من بلدة البرود في منطقة السر التابعة للمحافظة، وكذلك الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد عضو هيئة كبار العلماء، ومنهم الشيخ سعد بن محمد اليحيى الوهبي التميمي - رحمه الله - والشيخ عبدالله بن سعد الصقيران - رحمه الله - والشيخ عبدالله الصميت وابنه عبدالرحمن وغيرهم الكثير.

المشروعات والقطاعات الحكومية

توجد في المحافظة عدد من المباني الحكومية ومن أهمها المباني التالية:

@ محافظة الدوادمي: وهي من المحافظات فئة (أ) ويتبع لها 105مراكز رسمية و(444) هجرة وتجمع سكاني.

@ الشرطة: ويوجد في المحافظة مركز للشرطة رئيسي في المحافظة، ويتبع له 7مراكز ومخافر في ساجر ونفي والجمش والبجادية وعروى والمطار والمحمدية.

@ قطاعات الدفاع المدني، إدارة الأحوال المدنية، السجن العام، مبنى القاعدة العسكرية في بلدة مأسل.

@ يوجد في المحافظة مستشفى عام بسعة 150سريراً، وآخر تحت الإنشاء بسعة 200سرير، ويتبع للدوادمي ستة مستشفيات هي: ساجر بسعة 30سريراً، ونفي بسعة 30سريراً ووثيلان بسعة 30سريراً ومستشفى الرفايع بالجمش بسعة 30سريراً وهو تحت التجهيز ومستشفى البجادية بسعة 50سريراً تحت الإنشاء ومستشفى عروى بسعة 30سريراً تحت الإنشاء.

@ ثلاثة مبان لمراكز الهلال الأحمر في الدوادمي ونفي وساجر.

@ الوحدات الصحية المدرسية، وتشمل 4وحدات بنين في الدوادمي والجمش وساجر والبجادية، وواحدة للبنات بالدوادمي.

@ إدارة واحدة للمياه تشرف على كامل المحافظة بالإضافة إلى محافظة عفيف.

@ البريد ويوجد إدارة رئيسية في الدوادمي و 4مكاتب في ساجر والبجادية والرفائع ونفي.

@ الكهرباء ويوجد بالمحافظة مقر رئيسي للكهرباء و 9فروع لها.

@ الاتصالات السعودية، ويوجد 3مكاتب للاتصالات السعودية في الدوادمي وساجر والبجادية.

@ مطار الأمير سلمان بن عبدالعزيز في الدوادمي.

@ فرع لإدارة النقل في الدوادمي ومكتب للطرق في البجادية.

@ محطة للأرصاد الجوية.

@ البلديات وتوجد في المحافظة 5بلديات في الدوادمي وساجر والجمش ونفي والبجادية.

@ مكتب للعمل رئيسي في المحافظة.

@ مدرسة لتعليم القيادة في الدوادمي.

@ محكمة الدوادمي الكبرى ويتبع لها 17محكمة منتشرة في المحافظة، بالإضافة إلى محكمة محافظة عفيف.

@ مكتب للضمان الاجتماعي في الدوادمي وساجر.