يعتبر الفنان محمد عمر واحدا من الفنانين السعوديين الذين برزوا في تقديم الفن الشعبي الأصيل والمرتبط بجذور التربة ولم ينسلخ عنه بالرغم من كل الإشكاليات التي حاصرته.

محمد بن علي آل عمر من مواليد منطقة جيزان عام 1960م، مكتشفه الحقيقي الفنان والملحن القدير عبده مزيد وقد اتفق مع هذا الاسم الكبير في سماء التلحين والعزف الذهاب إلى الرياض للدراسة في معهد الموسيقى ولكن شاءت الظروف أن تخدمه وتذلل الكثير من الصعاب أمامه وبمساعدة رموز في المملكة ومنهم الشاعر إبراهيم خفاجي ومحمد عبده وبدر بن عبدا لمحسن ومحمد العبد الله الفيصل وسامي إحسان وأطلق أول عمل فني بعنوان (تسامحنا) من كلمات الشاعر طاهر حسين ومن الحان محمد شفيق وبرز في أداء العديد من الأغاني التراثية حتى جاءت فترة الانطلاقة الفنية بأغنية (قلنا نعم نعم) وهي الأغنية الشهيرة في حياته ومن ثم ارتفعت أسهمه أيضا بعد أغنية عشقت حرف العين التي تقول كلماتها:

عشقت حرف العين من بد الحروف

كل مانطقت الحرف أشرق في حلاه

وقد أحب الجمهور هذه الأغنية كثيرا وغناها العديد من الفنانين بعده لكنهم لم يصلوا إلى صوته الذي كان غضا وطريا كنداوة وطيبة قلبه، وغنى أيضا ياريم وادي ثقيف للملحن طارق عبدالحكيم والتي حققت له انجازا فنيا كبيرا بالرغم من تغني طارق عبد الحكيم بها قبله بسنوات طويلة:

وقد عرف محمد عمر بكنيته (أبو ريم) نسبة إلى هذه الأغنية الشهيرة في حياته:

تقول كلمات الأغنية الشهيرة:

ياريم وادي ثقيف

لطيف جسمك لطيف

ماشفت أنا لك وصيف

في الناس شكلك ظريف

كما قدم محمد عمر أول دويتو من نوعه مع رباب في أغنية (على مسيري)

وقدم أيضا العديد من الأغاني الوطنية ومنها (نقش على ساعدي):

وشم على ساعدي نقش على بدني

وفي الفؤاد وفي العينين يا وطني

قصيدتي أنت منذ البدء أنشأها

أجدادي الشم فانسابت إلى أذني

وأيضا (قلنا نعم نعم):

قلنا نعم نعم

ونقولها والشاهد الله

ووعد وعهد لك يافهد

بقلوبنا بالحب شلناك

وما اجمل تلك الأيام مع محمد عمر وهو يظهر بتصوير بدائي جدا وفي أول التصوير التلفزيوني للأغاني السعودية الملونة ولكن تظل تلك الأيام لها طابعها المميز والجميل والذي يناغي الكثير من الأشياء الدفينة والأصيلة في حياتنا...

واجه محمد عمر العديد من الإشكاليات مع شركات الإنتاج وأهملته العديد ودائما ماتردد جملة (محمد عمر مايبيع)، وقد التقى محمد عمر بالحظ السيئ في عام 1994وبألبوم كرت احمر الذي كان وبالا عليه وقدمه للجمهور بشكل متهالك جنى منه محمد عمر الكثير من الأموال الطائلة لكنه لم يحفظ لمحمد عمر تاريخه الفني الطويل وأهمله الجمهور بعد أن كان يقدم العديد من الأغاني الخالدة السابقة الذكر.

يقول محمد عمر: شركة الإنتاج ليست مشكلتي لوحدي وإنما مشكلة العديد من الفنانين الذين رفضوا التطوير في الأغنية.

كما واجه محمد عمر مشكله كبيره في بداية سطوع نجوميته وخصوصا بعد أغنية تدلل التي لحنها له محمد عبده وبدا فيها عمر قريبا إلى درجة كبيرة من صوت محمد عبده وهذا ما أخره كثيرا فالجماهير ترفض حتى الآن مبدأ المقارنة مع صوت فنان العرب ويبقى الفنان المقلد هو الخاسر الوحيد في كل هذه الأمور.

من أغنية ياسيد الغيد التي كتبها مهندس الكلمة بدر بن عبدا لمحسن:

ياسيد الغيد

ليلنا عيد

وانته ياسيد

فرحة قلوب الحزانى

najmi@alriyadh.com