لعل أول ما يتبادر إلى ذهن من يسمع بوادي الدواسر ولم يره يعتقده وادياً بين جبلين كما هو في تعريف الوادي جغرافياً، بينما الواقع هو خلاف ذلك كلياً.. فهو أرض منبسطة تحفه الرمال الذهبية.. وتحيط به الصحاري من جميع الجهات، حيث كان وادياً تجري به السيول المنحدرة من الغرب إلى الشرق كجريان وادي تثليث ووادي رنية ووادي بيشة.

أما في الوقت الحاضر فالصحيح أن تسميته بالوادي تعتبر مجازاً لسببين رئيسين، أولهما: أن الرمال غرب وادي الدواسر حجبت عنه الأودية التي كانت تمده بالجريان خاصة إذا ما علمنا أن آخر مرة سال فيها الوادي عام 1917م، ومع مرور هذا الزمن الطويل غيرت الكثبان الرملية اتجاهات مسارات الأودية التي كانت تمده بالجريان، بما نعرفه في الوقت الحاضر بموقع يسمى بالمختمية (الهجلة) الواقعة غرب وادي الدواسر.

والسبب الثاني: هو إنشاء تلك السدود العملاقة في تلك الأودية مما قلل من اندفاع السيول عبرها إلى وادي الدواسر.

أما الموقع من حيث الجزيرة العربية فيقع وادي الدواسر جنوب نجد على بعد حوالي 650كيلو متراً جنوب العاصمة الرياض ويحده من الشمال الخاصرة والقويعية ومن الشرق الأفلاج والسليل ومن الجنوب منطقة نجران ومنطقة عسير ومن الغرب منطقة عسير ومنطقة مكة المكرمة.

سبب التسمية

أما سبب تسميته بالوادي فتعود كما أسلفنا إلى أنه كان أحد الأودية الجارية بالجزيرة العربية، والدواسر نسبة إلى أهله وسكانه أبناء قبيلة الدواسر.

أسماء الوادي في التاريخ

كان وادي الدواسر يعرف باسم: العقيق. وعقيق بن عقيل. وعقيق تمرة.

ومن المعروف أن العقيق في اللغة العربية هو الوادي الذي يعق سيله الأرض أي يحفرها.

آثار عريقة

لقد امتازت محافظة وادي الدواسر بوجود كم كبير من المدن والقصور الأثرية الكبرى فما أروع التاريخ حينما يعود ويستيقظ ويخرج من بطون الماضي نافضاً عن جسده عبق قرون طويلة.. وما أجمل تلك الصفحات التي ترويها الكنوز الأثرية والتاريخية من آثار وادي الدواسر ومن تلك الحضارات الغابرة.

أولاً: قرية الفاو الأثرية

تعد قرية الفاو الأثرية من أكبر وأشهر المناطق الأثرية على مستوى المحافظة بل والمملكة نظراً لما تزخر به من معالم مقتنيات وتحف وقصور أثرية وتبعد قرية الفاو الأثرية عن مركز وادي الدواسر حوالي 100كيلو متر تقريباً من الجهة الجنوبية الشرقية وبالتحديد في المنطقة التي يتداخل ويتقاطع فيها وادي الدواسر مع جبال طويق عند فوهة مجرى قناة تسمى (الفاو) والتي استمدت القرية اسمها الحديث منها تعريفاً وتمييزا لها عن باقي القرى المجاورة لها، وتشرف قرية الفاو على الحافة الشمالية الغربية للربع الخالي فهي بذلك تقع على الطريق التجاري الذي يربط جنوب الجزيرة العربية وشمالها الشرقي، حيث كانت تبدأ القوافل من مملكة سبأ ومعين وقتبان وحضرموت وحمير متجهة إلى نجران ومنها إلى قرية الفاو ومنها إلى الأفلاج فاليمامة ثم تتجه شرقا إلى الخليج وشمالاً إلى وادي الرافدين وبلاد الشام.

قرية (الجو الأثرية)

وتقع هذه القرية التي تم تسويرها بسياج من قبل إدارة الآثار والمتاحف بوزارة التربية والتعليم شمال الفرعة بحوالي 5كيلو مترات مما يدل على ما تحويه هذه القرية من معالم أثرية قيمة سيتم التنقيب بها مستقبلاً.

قصر الملك عبدالعزيز التاريخي

يعتبر قصر الملك عبدالعزيز وهو ما يُعرف بقصر الإمارة من أهم المعالم التقليدية في وادي الدواسر ويتكون من خمسة أجزاء هي مسكن العائلة ومنطقة الإمارة ومنطقة الضيافة ومنطقة الماشية ومنطقة الخدمات التي تتوسط الأجزاء الأربعة الأخرى وتشكل المساحات والغرف الخاصة بالضيوف نسبة كبيرة من المساحة الكلية، وتبلغ مساحة حدود المجمع 5220م

2.وقد أمر ببنائه الملك عبدالعزيز رحمه الله ليكون مقراً للحاكم الإداري في وادي الدواسر، وهو أحد القصور التاريخية التي تزخر بعبق التاريخ المجيد وقد بُني عام 1329ه على مساحة 1522مترا مربعاً وبقي صامداً أعواما عديدة، إلا أن الزمن جار عليه فتهدمت أجزاء كبيرة منه ووقع بعض جدرانه وأسواره المحيطة به وأبراجه الشاهقة، حتى أصبح حطاماً دون معرفة واضحة لبعض معالمه التاريخية.

لتعيد هيئة الآثار والمتاحف بوزارة التربية والتعليم تأهيل هذا القصر بنفس الخامة التي شيد بها وعلى نفس الطراز مما جعله يستعيد عافيته حتى أصبح الآن من أفضل القصور والمعالم الأثرية بالمحافظة، حيث من المقرر أن يكون متحفاً للمحافظة بعد الانتهاء فعلياً من إعادة تشييده.

الثروة الزراعية

لقد شهدت المحافظة خلال الحقبة الزمنية المنصرمة نهضة زراعية شاملة زاد من توسعها أرض المحافظة الخصبة الصالحة للزراعة ووفرة المياه الجوفية التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق الاكتفاء الذاتي لجملة من المحاصيل الزراعية ما أنعش معه الاقتصاد الوطني والفضل في ذلك يعود بعد الله سبحانه وتعالي ثم إلى ما قدمته الدولة أيدها الله للمزارعين والمستثمرين الزراعيين بالمحافظة من قروض وإعانات وإرشادات زراعية وخدمية، حيث تم افتتاح أول فرع لمكتب الزراعة والمياه بالمحافظة عام 1387ه بهدف تطور الزراعة وتقديم النصح والإرشاد للمزارعين ما لبث أن تحول عام 1404ه إلى مكتب للمديرية العامة للزراعة والمياه تقدم كافة التسهيلات والقروض والاستشارات الزراعية للمزارعين، وليشرف على أكثر من 4000مزرعة تتربع على بساط أخضر يقدر ب 400ألف هكتار.

وبعد الاطراد والانفتاح الزراعي الذي شهدت المملكة بصفة عامة والمحافظة بصفة خاصة ورغبة من الدولة في الرقي بالزراعة بالمحافظة قامت بافتتاح البنك الزراعي بالمحافظة عام 1384ه ، وذلك بهدف تمويل ومساعدة مزارعي المحافظة التي كانت آنذاك مزارع بستانية صغيرة قليلة في تنوعها وإنتاجها، ومنذ ذلك الحين وحتى الآن والبنك يقدم قروضاً متنوعة المجالات كالقروض العادية والقروض قصيرة الأجل وقروض المشاريع المتخصصةين4ويعتبر البنك الزراعي بوادي الدواسر من أكبر مكاتب المملكة من حيث منطقة خدماته والتي تبلغ مساحتها أكثر من أربعين ألف كيلو متر مربع، وقد بلغ عدد المستفيدين منه أكثر من 4082مزارعاً وبلغ إجمالي القروض المقدمة 1.066.297.207ريال وإجمالي الإعانات 411.917.423ريالاً لتسهم جميعها في دعم تلك النهضة الزراعية المباركة ودعم الاستصلاح والاستزراع والاستثمار الزراعي والحيواني بوادي الدواسر، وبمواكبة أحدث ما وصلت إليه الدول الكبرى من التكنولوجيا الزراعية العصرية. أعقبها تشييد أكبر مشاريع صوامع الغلال بالمملكة بتشييد صوامع الغلال بالمحافظة حيث تقف شامخةً وشاهداً على التنمية الزراعية التي يعيشها وادي الدواسر كجزء غالٍ من مملكتنا الحبيبة وتبلغ القيمة الاستيعابية لهذا المشروع أكثر من 300ألف طن. ويبلغ معدل تفريغ الغلال من الشاحنات بطاقة 9600طن يومياً ويشتمل هذا المشروع على مختبرات الجودة النوعية بالإضافة إلى الصوامع والتسهيلات الأخرى. لتسهم جميع هذه القطاعات في تقديم الارشاد والتمويل الزراعي والمادي للمزارعين الذين قاموا بإنتاج زراعي مختلف.

ومن المنتجات الزراعية التي امتاز بها وادي الدواسر "القمح" حيث أنتج بكميات عالية تتجاوز 7أطنان للهكتار الواحد، إضافة إلى إنتاج "الخضار والفواكه" حيث يقدر عدد مشاريع الفاكهة والنخيل بوادي الدواسر 981مشروعاً تقبع على ما مساحته 12ألف هكتار، ولعل أبرز المنتجات الخضار والفواكه "البطاطس والطماطم"الذي يتم إنتاجه بكميات عالية وتعدى تسويقه الأسواق المحلية إلى دول الخليج العربي مما كان له مردود إيجابي على اقتصادنا الوطني.

كما اشتهرت المحافظة بإنتاجها الواسع والضخم من فاكهة الصيف (الحبحب) أو (البطيخ) كما يحلو للبعض تسميته به والذي يتزامن مع نزول الشمام والعنب الأخضر والأسود من مزارع المحافظة إلى السوق إلا أن حبحب وادي الدواسر وبما يتميز به من لون أحمر ومذاق لذيذ وكبر في الحجم جعل تجار الخضار والفاكهة بالمملكة يحلون ضيوفاً على بورصة الحبحب بالمحافظة التي تشهد على مدار شهرين كاملين تنافساً من طلوع الفجر وحتى منتصف الليل للفوز بشراء هذه الفاكهة التي طالما تطرح إلى الأسواق مبكراً في وادي الدواسر ومن ثم يتم تسويقها في جميع مناطق ومحافظات وهجر وقرى مملكتنا الغالية.

التعليم

أما فيما يتعلق بالتعليم بشقية البنين والبنات فقد شهدت المحافظة نقلة نوعية شاملة خاصه فيما يتعلق بالمباني الحكومية المدرسية التي أزاحت المباني المستأجرة وقضت على غالبيتها بالمحافظة مما يعطي دلالة كبيرة على أن حكومتنا الرشيدة عاقدة العزم على القضاء على المباني المستأجرة لينعم أبناؤنا الطلاب بمدارس ومباني حكومية كاملة المواصفات والمميزات مما يعطى مخرجات تعليمية قادرة ومتميزة.

حيث تجاوز عدد الطلاب والطالبات حالياً حوالي 24000طالب وطالبة يعلمهم 2034معلماً ومعلمة وأكثر من 220مدرسة للبنين والبنات شملت مختلف مناطق وقري وهجر المحافظة وفي عام 1413ه كانت المحافظة على موعد مع التعليم العالي بافتتاح أول كلية متوسطة لإعداد المعلمات المرحلة الابتدائية والتي تحولت مع بداية العام الدراسي 1418ه - 1419ه إلى كلية للتربية أخذت على عاتقها تأهيل المعلمة السعودية تأهيلاً علمياً وتربوياً لسد حاجة المحافظة لمختلف التخصصات. توالت بعدها الكليات والمعاهد حيث لم يقتصر التعليم على ذلك بل تجاوزه بكثير حيث تم افتتاح وإنشاء عدد من المعاهد في محافظة وادي الدواسر تكمل ذلك الطوق الذهبي لمسيرة التعليم بالمحافظة ومنها المعهد العلمي، المعهد الصحي، والمعهد المهني والمعهد الزراعي والتجاري الذي تحول إلى كلية تقنية بتخصصات مختلفة، تقوم جميعها بمختلف تخصصاتها بتعليم وتخريج عدد من أبناء المحافظة وبعض المحافظات المجاورة لخدمة هذا البلد المعطاء.

الخدمات الصحية

تتواصل مسيرة الخير والعطاء في تلبية احتياجات المواطنين في تشييد المباني الحكومية الخدمية التي تهدف الدولة من خلالها إلى تقديم خدمات متميزة للمواطنين والقاطنين . ومن خلال هذا النهج القويم فقد تلمست وزارة الصحة حاجة المحافظة لبناء مستشفى جديد وحديث كامل التخصصات الطبية والاستشارية والتجهيزية خلفاً للمبنى القديم الذي أكل عليه الدهر وشرب حيث تسلمت وزارة الصحة مبدئياً المبنى الجديد للمستشفي والبالغ تكلفة أنشائه حوالي (48.000.000) مليون ريال بعد أن روعي أن يكون تصميمه من أفضل تصاميم المباني التي أقرتها ونفذتها وزارة الصحة سواء من حيث التصميم أو الاستيعاب حيث تقدر سعته الاستيعابية ب 187سريرا.

الخدمات البلدية

لم تقتصر الانجازات بالمحافظة على هذا الحد بل تجاوز ذلك بكثير خاصة فيما يتعلق بالمشاريع البلدية والتطويرية فقد شملت مختلف الخدمات التي تقدمها البلدية كالسفلتة والإنارة والأرصفة والنظافة حتى أصبحت المحافظة لؤلؤة تنير سماء صحراء قاحلة بخيرتها وعزتها ورفاهيتها.

كما قامت البلدية بتجهيز وصيانة الحدائق العامة بالمحافظة منها على سبيل المثال حديقة الأندلس وهي خاصة بالعوائل وبها العديد من الخدمات ومغلقة من جميع الجهات، وحديقة الولامين وهي حديقة كبيرة ومفتوحة وتم زراعتها وتجهيزها بألعاب الأطفال، وحديقة الشرافاء المعروفة (بالحيوان سابقاً) وقد تمت صيانتها وإعادة زراعتها وتقع على طريق الجنوب لخدمة أهالي المحافظة والمسافرين وجار الآن إنهاء المرحلة الأخيرة منها.

بوابة الوادي الجوية

لم تقتصر الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين بهذه المحافظة على تلك المشاريع ولكن امتدت إلى أنشاء مطار إقليمي يعد من أفضل المطارات الإقليمية من حيث التشييد والبناء والطراز مكن المواطنين من التواصل مع مختلف دول العالم بسهولة كما خفف من أعباء السفر الداخلي على مواطني ومقيمي المحافظة من خلال الرحلات اليومية التي تقوم بها طائرات السعودية بين مطاري وادي الدواسر والرياض وجدة.

آمال وتطلعات

على الرغم من المشاريع الخدمية التي نفذتها الدولة لأبناء المحافظة إلا أن هناك بعض المشاريع التي لو تم تحقيقها لاكتملت الخدمات التي يحتاجها المواطن منها..

أولاً: إنشاء مطاحن للدقيق على أن تكون ملحقه بصوامع الغلال.

ثانياً: إنشاء مصنع للتمور يكفي مزارعي النخيل بالمحافظة الكثير من المشاق في توريد إنتاجهم من التمور إلى مصنع التمور بالإحساء الذي يبعد 900كم.

ثالثاً: إنشاء مصنع لتعليب الطماطم. بسبب خسائر مزارعي الطماطم بالمحافظة جراء الوفر الكبير من الإنتاج وقلة التسويق

رابعاً: ضعف إمكانيات قسم الوقاية بالمديرية العامة للزراعة بالمحافظة حيث إن هذا القسم بحاجة ماسة إلى الدعم ببعض المعدات وسيارات الرش وتتضح الحاجة إلى ذلك جلية من خلال المواعيد الطويلة التي يأخذها المزارعون عند التقدم بطلب رش محاصيلهم.