رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتأكيد القادة العرب أمس الخميس على المبادرة التي سبق ان اعتمدتها قمة بيروت العربية عام 2002م من أجل انهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية شون ماكروماك في رد على سؤال وجه اليه حول نتائج مؤتمر قمة الرياض التي اختتمت أمس: "إن هذا شيء ننظر اليه بإيجابية كبيرة".

وأضاف ماكروماك: "ان استخدام القادة العرب نقطة الدبلوماسية الفاعلة طريقة لتنشيط ودفع السلام في الشرق الأوسط يعد أمراً مهماً للغاية".