أشاد عدد من أعضاء هيئة التدريس المشاركين في برامج التميز والإبداع لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية الذي تشرف عليه وزارة التعليم العالي بما تحتويه هذه البرامج من أفكار ورؤى تثري الجانب العلمي والعملي لدى عضو هيئة التدريس.

في البداية قال عميد كلية علوم الحاسب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبدالله الموسى ان هذه البرامج والدورات ممتازة جداً ومفيدة لأعضاء هيئة التدريس فالمدربون متمكنون والتمارين التطبيقية جيدة ومفيدة وعملية كما أن الوسائل التدريبية متوفرة وممتازة فهي مما يساعد على التعلم السريع والفائدة الكبرى للمشارك في هذه البرامج من أعضاء هيئة التدريس.

وأضاف الدكتور الموسى يقول يجب على المسؤولين عندما يعينون أساتذة في مراكز قيادية كالعمادات ونحوها يجب أن يدرجوهم ضمن مثل هذه البرامج التي تفيدهم في مجال عملهم وخاصة برامج فن إدارة الاجتماعات والتخطيط الاستراتيجي وإدارة الوقت.

وشكر عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة الإمام الدكتور محمد بن سعيد العلم وزارة التعليم العالي لتنظيم مثل هذه البرامج وايجادها على أرض الواقع لأعضاء هيئة التدريس كما شكر الجامعة ومعهد البحوث والخدمات الاستشارية على جهودهم لتقديم هذه البرامج بالشكل المطلوب والمفيد لأعضاء هيئة التدريس.

وأكد الدكتور العلم أن المشاركين في هذه البرامج استفادوا منها بشكل كبير وهو الأمر الذي سينعكس على تطوير قدراتهم وأدائهم في مجال عملهم وهذا لما تقدمه البرامج من مادة علمية وتطبيقية مفيدة تزيد من قدرات ومهارات أعضاء هيئة التدريس في مجال عملهم.

ونصح الدكتور العلم كافة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في المشاركة بهذه البرامج التي ستثري معلوماتهم وأفكارهم بكل ما هو إيجابي. وقال رئيس قسم الإعلام بكلية الدعوة والإعلام الدكتور عبدالله التويم إن هذه البرامج التي تقام لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة خطوة إيجابية إلى الإمام فهم بحاجة لتطوير قدراتهم وتجديد دمائهم العلمية واستعادة نشاطهم العملي بقدر كبير من الأفكار والرؤى الجديدة التي تساعدهم في تطوير قدراتهم والإفادة بها في مجال عملهم.

وشكر الدكتور التويم وزارة التعليم العالي والقائمين على هذه البرامج من داخل الجامعة على إتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس للمشاركة في هذه البرامج المفيدة متمنياً زيادة فعالياتها.

وقال الدكتور عبدالله الحيدري الأستاذ المساعد في كلية اللغة العربية بقسم الأدب أحد المشاركين في احد برامج التميز والإبداع لأعضاء هيئة التدريس انه عندما عرضت هذه البرامج على القسم استبشرنا خيراً وقد أعجبنا بالمشروع وبهذه الدورات التدريبية التي تقدم لأعضاء هيئة التدريس خاصة أن كثيراً من الأستاذة توقعوا أنه لن يكون هناك دورات يستفيد منها أعضاء هيئة التدريس مطلقاً. وشكر الدكتور الحيدري القائمين على هذه الدورات متمنياً تواصل جهودهم في إقامة مثل هذه الدورات والبرامج التدريبية التي تزيد من قدرات ومهارات أعضاء هيئة التدريس. وأضاف الدكتور الحيدري أن على عضو هيئة التدريس الاستفادة من هذه الدورات والبرامج من خلال المشاركة والتسجيل في فعالياتها فعليه أن يعمل ويتدرب ويطور قدراته.

ودعا الأستاذ المشارك بكلية العلوم الاجتماعية بقسم التربية الدكتور فهد بن علي العليان الأساتذة بالمشاركة في هذه البرامج التدريبية التي هم بحاجة لها لتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم والاستفادة منها من خلال معرفة تجارب الآخرين وتقدمهم العلمي والعملي خاصة لما تتميز به هذه البرامج من جانب تطبيقي وعلمي مفيد بعيداً عن النظريات وتمنى الدكتور العليان زيادة فعاليات مثل هذه البرامج للأساتذة في الجامعة.

من جانبه أوضح المدرب القطري مدير المركز العربي للتدريب التربوي بدول الخليج الدكتور عبدالعزيز بن محمد الحر أن من أهم الأدوات التطويرية في المنشآت الحكومية والأهلية هو التدريب سواء لمسؤوليها أو موظفيها أو أساتذتها وذلك من أجل الارتقاء بأداء تلك الجهة أو الأخرى والقيام بمهامها على أفضل وجه لتصل إلى التقدم والتطور الذي تسعى إليه وكل هذا قائم على التدريب.

وأشاد الدكتور الحر بخطوة وزارة التعليم العالي بإقامة مثل هذه البرامج لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية مشيداً بدور جامعة الإمام باهتمامها بالتدريب والعمل على زيادته لترتقي بأساتذتها فكرياً وعملياً لتصل إلى مصاف الجامعات العالمية المتقدمة.

وأضاف الدكتور الحر أن المشاركة الفعالة والتفاعل الذي وجده من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام يدل على الوعي من قبلهم بأهمية هذه الدورات في تطوير قدراتهم وزيادة مهاراتهم العلمية والعملية.