قدر م. احمد الابراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي، اجمالي استثمارات مشاريع التوسعة الكهربائية (الكويت – الامارات – عمان) تتجاوز مليار دولار، فيما تقدر القيمة الاجمالية لمشروع الربط مع العراق 270 مليون دولار، كاشفا عن وجود مشاريع جديدة في مرحلة التخطيط (مشروع تقوية الشبكة الداخلية) بقيمة تتجاوز مليار دولار، لتتجاوز اجمالي المشاريع الجديدة مليارين دولار.

وأكد الابراهيم، في لقاء مع "الرياض"، أن نسب الإنجاز في مشاريع توسعات الشبكات الخليجية وصلت الى مراحل متقدمة، موضحاً أن نسبة إنجاز توسعة الربط مع الكويت و بناء محطة الوفرة التي تعتبر اكبر محطة للربط الكهربائي تتوافق مع السقف الزمني المخطط بالرغم من بروز بعض الاعتراضات، اذ تم التغلب على جميع تلك الاعتراضات بالتعاون مع الجهات المختصة في دولة الكويت، مستدركا، أن تغيير المسارات في المشاريع العابرة للدولة من الأمور الطبيعية جراء تعارضها مع بعض الخدمات، حيث من المزمع تشغيل المحطة في ديسمبر المقبل، مبينا، أن تشغيل محطة الوفرة يمهد الطريق لاستكمال الربط الكهربائي مع العراق والمتوقع في عام 2025.

وأوضح، أن دور (محطة الوفرة) التابعة للهيئة بدولة الكويت هو التوسعة المستقبلية لشبكة الربط الكهربائي، وربطها مع الدول المجاورة، مثل جمهورية العراق؛ إذ ستكون بمنزلة محور الربط للدول المجاورة.

وأشار إلى أن الهيئة، بالتعاون مع المختصين من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بدولة الكويت، قامت بدراسات فنية واقتصادية عدة لتعزيز الربط الكهربائي بين شبكتَي الهيئة ودولة الكويت نظرًا إلى توسع الشبكات الداخلية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتغيرات والتطور الكبير في الأحمال والتوليد، وبالتحديد في الطاقة المتجددة.. وقد قامت الهيئة بدراسة مدى الحاجة إلى توسعة شبكة الربط الكهربائي الخليجي.

ولفت أن المشروع يتكون من إنشاء محطة تحويل جهد 400 ك.ف بمنطقة الوفرة بدولة الكويت، وإنشاء خطوط هوائية مزدوجة الدائرة؛ لربط محطة الوفرة بمحطة الفاضلي بالمملكة العربية السعودية، بطول يقرب من 300 كيلومتر، إضافة إلى تحويل خط هوائي مزدوج الدائرة من الزور إلى الوفرة بطول 30 كيلومترًا.

ويتضمن المشروع توسعة محطة الفاضلي بإضافة قواطع كهربائية بجهد 400 ك.ف للربط مع محطة الوفرة، كما يتضمن إنشاء خطوط هوائية 400 ك.ف من محطة الوفرة إلى محطتَي صباح الأحمد (3Z) وصباح الأحمد (4Z)؛ وذلك للربط مع شبكة دولة الكويت. لافتًا إلى أن فترة إنجاز المشروع هي 24 شهرًا، ومن المتوقع الانتهاء منه بنهاية ديسمبر 2024.

وذكر الابراهيم، أن الهيئة تعمل على مشروعين (مشروع التوسعة مع الامارات) و (مشروع الربط المباشر مع سلطنة عمان)، مؤكدا البدء في مراحل التصميم للخطوط الهوائية وكذلك الانتهاء من تحديد المسارات، مضيفا، أن العمل الحالي يتمحور في فحص المسارات والتأكد من خلوها من العوائق، بالإضافة الى البدء في مباشرة العمل للحصول على التراخيص من الجهات المختصة في كل من الامارات وعمان، كاشفا عن البدء في اعداد وثائق المناقصات خلال شهري (يونيو، ويوليو) المقبلين، متوقعا مباشرة العمل في المشروعين قبل نهاية 2024، مبينا، أن خطة التوسعة على مشروع الامارات يتمحور في انشاء خطين إضافيين مما يرفع العدد الإجمالي الى أربع خطوط، حيث تبلغ القدرة الاجمالية تتجاوز 3500 ميغا/ واط، بينما مشروع التوسعة بمشروع سلطنة عمان يبلغ الطاقة الاجمالية 1400 ميغا/ واط.