من نقاط القوة في التسويق عبر البريد الإلكتروني الاستفادة من ميزة القائمة البريدية أو كما يسميها البعض قائمة المشتركين (Subscriber lists) لدى المنظمة مثل النشرة الإعلامية (Newsletter) التي يقوم العملاء بالاشتراك فيها إما من خلال خطوة واحدة (Single Opt-in) دون أن يطلب النظام الآلي من العميل النقر على الرسالة البريدية لتأكيد استلامه، أو الاشتراك من خلال خطوتين (Double Opt-in) بأن يقوم العميل بالنقر على الرسالة التي استلمها عبر البريد الإلكتروني، فالاشتراك بخطوة تقدم تجربة مستخدم أكثر سلاسة وتؤدي إلى زيادة سريعة في نمو القائمة البريدية، ولكنه غير مناسب للمنظمات البنكية والصحية التي تتطلب التأكد من البريد الإلكتروني للعميل وضرورة توافق المحتوى بأن يكون مناسبا له بالضبط، أما الاشتراك بخطوتين فمستوى الجودة فيها أعلى حيث يتم التأكد من العميل وبريده الإلكتروني ولكن النمو في القائمة البريدية هنا بطيء.

وحتى تكون القائمة البريدية أكثر فاعلية ينبغي تحديثها بشكل دوري مستمر، حيث أن بيانات العملاء الديمغرافية تتغير مع الزمن وعلى ضوء ذلك فاهتماماتهم وسلوكهم أيضا يتغير، مع الانتباه إلى إرسال الرسائل فقط للعملاء الذين قاموا بالتسجيل (Opt-in) في القائمة البريدية، لما لذلك من تبعات قانونية على المنظمة بحيث يتم مراجعة التشريعات والقوانين العالمية التي تحفظ خصوصية المستخدمين وتعمل على حمايتهم عن طريق الحد من الرسائل البريدية غير المرغوب فيها (Spam) من خلال وضع لائحة جزاءات وعواقب ضخمه لمخالفيها، لذلك لابد من عمل الاحتياطات اللازمة بأقصى ما يمكن حتى لا تتعرض المنظمة لأي جزاءات.

ويتم عمل خدمة إرسال البريد الإلكتروني للقائمة البريدية إما من خلال أحد برامج الحاسب الآلي المختصة بالتسويق عبر البريد الإلكتروني (Marketing Automation Software)، أو أن يتم تقديمها من خلال الطريقة الأكثر جدوى وكفاءة عبر أحد مقدمي خدمة إرسال البريد الالكتروني (Email Service Provider) التي تنفذ عبر الحوسبة السحابية من أي مكان وبأي وقت، أيضا تساعد على إمكانية حفظ وإدارة القائمة البريدية لعملاء المنظمة وتقسيمهم إلى فئات، إضافة إلى إمكانية تقديم عدة تقارير بالعملاء الذين قاموا بفتح الرسالة البريدية وعدد النقرات عليها، وإمكانية القيام بإلغاء العملاء من القائمة البريدية بشكل آلي بناء على طلبهم وهو ما يسمى بالانسحاب (Opt-out) كذلك سهولة تصميمها بطريقة "السحب والإفلات" وإمكانية القيام بجدولة الرسائل البريدية وتكرارها بشكل آلي وإرسال البريد الالكتروني لجميع من في القائمة البريدية باسم إيميل المنظمة بحسب امتداد عنوان الموقع الإلكترونية الخاص بالمنظمة، بحيث يرى مستقبل الرسالة أنها وصلته من المنظمة نفسها وليس من مقدم الخدمة، بالإضافة إلى الاستفادة من الميزة القوية التي لدى بعض مقدمي خدمة إرسال البريد الالكتروني في ضمان وصول رسائل البريدية لصندوق الوارد لدى العملاء دون أن تصلهم إلى سلة البريد غير المهم أو المزعج (Junk) بحيث يتم وضعهم بحسب ما يطلق عليه "القائمة البيضاء" (Whitelist).