دانت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بأشد العبارات، الجريمة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، باستهداف مدرستي الفاخورة، وتل الزعتر في قطاع غزة، وما خلفه من سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.

وأكدت المنظمة أن استمرار هذا السلوك الوحشي الذي لا يفرق بين المرافق التعليمية والصحية وبين الثكنات العسكرية، يبين عن إصرار الاحتلال الإسرائيلي على خرق كل القوانين والأعراف الدولية، مجددة مناشدتها جميع المنظمات الدولية، لا سيما العاملة منها في مجالات التربية والعلوم والثقافة، للتعبير عن موقف حازم تجاه هذه التصرفات الهوجاء.