أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن شراكتها مع منظمة العمل الدولية والبنك الدولي كشركاء علميين في المؤتمر الدولي لسوق العمل، الذي يعد الأول من نوعه وسيعقد في مدينة الرياض خلال الفترة من 13 إلى 14 ديسمبر المقبل.

وتأتي هذه الشراكات تعزيزاً لمكانة المؤتمر ودوره في جمع صنّاع القرار وأصحاب المصلحة تحت مظلة واحدة، ومن المقرر أن يشارك المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبرت ف. هونجبو، متحدثًا رئيسًا في مؤتمر سوق العمل، وسيقدم رؤيته وتحليله لمستقبل أسواق العمل على المستوى الدولي، وسيسلط الضوء على التحديات والفرص التي تواجه سوق العمل العالمي في الفترة الحالية.

ويعد المؤتمر أكبر تجمع من نوعه حيث يضم عددًا من وزراء العمل ونخبة من القادة التنفيذيين والمتخصصين من مختلف دول العالم، ورؤساء لعددٍ من المنظمات الدولية، وقادة الأعمال وكبار المستثمرين، عبر 40 جلسة تضم 150 متحدثًا وبمشاركة نحو 2000 مشارك من 40 دولة.

ومن المتوقع أن تسهم مشاركة هؤلاء المتحدثين الرئيسيين في إثراء المؤتمر وتوفير رؤى قيمة للمشاركين حول التحديات الراهنة والمستقبلية التي تواجه سوق العمل العالمي، وتعزيز التعاون والتبادل في هذا المجال بين الدول والمؤسسات المشاركة.

ويركز المؤتمر في جلساته على 8 مسارات رئيسة، هي: أبرز الاتجاهات في سوق العمل عالمياً، والمهارات والإنتاجية، وأنماط العمل الجديدة، والسياسات والتشريعات الخاصة بأسواق العمل، وآثار التطور التقني على مستقبل أسواق العمل، وتجارب إعادة هيكلة سوق العمل، والمساواة وبيئة العمل.